سياسة

مزوار: سنكون بجانب ليبيا والمغرب سعيد بهذا التوقيع التاريخي

17 ديسمبر 2015 - 15:06

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، اليوم الخميس بالصخيرات، عقب مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي الليبي، بين الأطراف الليبيبة، إن شعب ليبيا ينظر إلى المغرب اليوم وهو مليئ بالأمل، مشيرا إلى أن اتفاق اليوم سيفتح بابا جديدا ومجالا جديدا للأمل والبناء” يقول المتحدث ذاته.

وأكد مزوار، أن اللحظة تاريخية ومؤثرة، “فهنيئا لفايز الشراط الذي سيتحمل إلى جانب الإخوة المكونين للمجلس عبء هذه المهمة، وسنكون إلى جانب ليبيا في هذه اللحظة الثانية من البناء، التي كما نعلم جميعا، مليئة بالتحديات، وما يمكن تأكيده للإخوة الليبين، أنهم سيجدوننا إلى جانبهم بكل عزم وقوة ليمروا إلى المرحلة الجديدة بسلام وأمن، وأن ينقلوا ليبيا إلى مرحلة الاستقرار والأمن والتنمية” يقول مزوار.

وأكد المتحدث ذاته، أن المسار الذي قطعته المفاوضات مسار صعب،  ولكنه “كان دائما متفائلا وكما قلت منذ اليوم الأول، علينا أن نثق في قدرة الليبيين على الوصول للحل، لنا الثقة في أن الليبيين أنفسهم قادرين على بناء المرحلة الجديدة، لأنهم أبانوا عن حبهم وانتمائهم الكبير لوطنهم، والمغرب سعيد جدا لهذا التوقيع التاريخي” حسب المتحدث ذاته.

يذكر أنه تم  اليوم الخميس بالصخيرات، التوقيع على الاتفاق السياسي الليبي، بين الأطراف الليبيبة، حيث افتتح وزير الخارجية صلاح الدين مزوار المؤتمر الصحفي لتوقيع الاتفاق السياسي الليبي.

وقال صلاح الدين مزوار وزير الخارجية في وقت سابق، خلال المؤتمر الصحفي، إنه “بعد تشكيل الحكومة في أسرع وقت سيباشر الليبيون تنفيذ بنود الاتفاق”، مضيفا أنه  “على السياسيين في الدول المتوترة الاستفادة من التجربة الليبية لتسوية أزمات بلادهم”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

رئيس الحكومة سياسة

العثماني: افتتاح 19 قنصلية بالصحراء سيغير وجه النزاع المفتعل في أقاليمنا الجنوبية

سياسة

سيحدد مصير الجهة خلال 25 سنة المقبلة.. جهة الشمال تصادق على تصميمها الجهوي

سياسة

أجور وتعويضات الوزراء ومصير معاشاتهم تجر حكومة العثماني للمساءلة

تابعنا على