سياسة

شباط: المشهد السياسي المغربي يشكو من “اختلالات كبيرة”

21 نوفمبر 2015 - 14:42

خالد السوسي

أشار الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، خلال كلمة ألقاها أمام أعضاء المجلس الوطني للحزب، اليوم السبت بالرباط، إلى أن المشهد السياسي يشكو من “اختلالات كبيرة” بسبب عوامل تاريخية كثيرة، داعيا الحزب إلى تحمل مسؤوليته والاستمرار في النضال مع القوى الديمقراطية والوطنية الحقيقية “من أجل تمكين هذا المشهد من سبل العلاج”.

وشدد على أن من يعتقد أنه قادر لسبب من الأسباب أو عامل من العوامل على فرض الأمر الواقع وعلى إخراج مشهدد سياسي على المقاس، فهو “خاطئ”.

وأكد على أن “مصلحة الوطن تقتضي، أكثر من أي وقت مضى، أن يفكر الجميع بمبدأ الصالح العام قبل الحسابات الضيقة”.

ولفت الأمين العام لحزب الاستقلال إلى أن الخطاب السياسي لحزب الميزان لم يسعف في النفاذ إلى ما اعتبره “عمق القضايا”، وذلك راجع لأن الحزب فكر “في الخطاب ولم نعط أهمية للوسائل التنظيمية والإعلامية التي من شأنها الوصول إلى الرأي العام”، مما كان سببا في تراجع الحزب من المدن الكبرى وفي جماعات كانت تمثل قلاعا تاريخية له.

ودعا إلى ضرورة التفكير في إيجاد مخارج فعالة “لهذه القضية البالغة الأهمية”، على حد قوله.

وأعرب عن تفاؤله في أن يزيد الحزب من حظوظه في “تملك شروط النجاح”، كما دعا إلى ضرورة استحضار الأعضاء لمصلحة الحزب ووحدته ومستقبله، باعتبار أن الحزب يمر في “مرحلة دقيقة”.

وأوضح شباط أن مصلحة الحزب لا تمنع من “القيام بنقد ذاتي موضوعي الذي يمكننا من امتلاك الجرأة والثقة في قدراتنا التنظيمية”، مشددا إلى أنه يجب “أن نتمكن في أقرب فرصة من إعداد خطة عمل للفترة المقبلة تعبد الطريق أمام الركب الاستقلالي في القادم من الأيام، خصوصا وأننا أمام سنة ستكون مصيرية ويجب استخلاص الدروس والعبر”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سياسة

شبيبات الأحزاب تنتقد دعوات إلغاء لائحة الشباب وتعتبرها “نكوصا وتحريفا للنقاش”

سياسة

رئيس الجالية اليهودية بالرباط: المغرب موقع هام للإسرائيليين الذين يسافرون لإفريقيا

سياسة

الأحزاب المغربية بالخارج تسجل ضعف تفاعل الحكومة مع مطلب مشاركة الجالية بالانتخابات (صور)

تابعنا على