منوعات

مسؤولون: الدب الأشهب لم يعد في حاجة للحماية بعد تزايد أعداده

04 نوفمبر 2015 - 14:25

قال متحدث لرويترز إن مديري الحياة البرية قرروا أن أعداد الدب الأشهب تزايدت بصورة كافية فى متنزه يلوستون القومي الأمريكي وحوله على نحو يوحي بحذف هذه الحيوانات من القائمة الأمريكية للأنواع المهددة بالانقراض خلال الأشهر المقبلة.

وقالت الهيئة الأمريكية للأسماك والحياة البرية إن أحدث عدد للدب الأشهب الأحدب فى منطقة المتنزه يتجاوز 750 حيوانا وهو رقم أعلى بكثير من المستوى الذى تستهدفه الحكومة وهو 500 حيوان، يقارن ذلك بعدد سابق يقدر بنحو 136 حيوانا فى المنظومة البيئية لمتنزه يلوستون الذي تبلغ مساحته 2.2 مليون فدان ويشمل مناطق من ولايات وايومونج ومونتانا وايداهو، وفي 48 ولاية يقضي القانون الأمريكي الصادر عام 1975 باعتبار الدب الأشهب من الأنواع المعرضة للانقراض، بعد أن أدت أنشطة الصيد الجائر ونصب الكمائن ووضع السم إلى الحد من اعداده إلى مجرد ألف دب تقريبا من 100 ألف.

ويؤيد عشاق رياضات الصيد وأصحاب المزارع -الذين يشكلون قاعدة سياسية قوية فى الولايات الغربية- بشدة حذف هذا الدب من قوائم الكائنات المعرضة للخطر على أساس أن تزايد أعدادها يمثل خطرا على الإنسان والثروة الحيوانية وحيوانات أخرى يقبل عليها الصيادون مثل الأيائل.

وأثار نشطاء حماية البيئة مخاوف من أنه على الرغم من تزايد أعداد هذه الدببة فقد تتعرض لخطر الانهيار من جديد إذا رفعت عليها الحماية الاتحادية، ما يعرض الحيوانات للصيد على نطاق واسع خارج المتنزه.

وأعلنت قبائل من السكان الأصليين بالولايات المتحدة معارضتها لخطط الإدارة الأمريكية حذف الدب الأشهب من قائمة الحماية الاتحادية بمنطقة منتزه يلوستون القومي ما يفتح الباب على مصراعيه في نهاية المطاف أمام صيد هذه الحيوانات في الولايات الشمالية بسلاسل جبال روكي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

منوعات

غوتيريس يدعو لإجراءات جريئة لإنهاء “الحرب الانتحارية مع الطبيعة”

منوعات

فوز صحافيَين من الفلبين وروسيا بجائزة نوبل للسلام للعام 2021

وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت منوعات

الداخلية تلزم الجماعات الترابية بإشراك المواطنين في التدبير وتمكينهم من المعلومة

تابعنا على