القضاء يصدر أحكامه بحق المتابعين في قضية "شغب الحسيمة"

14 مارس 2017 - 10:10

في تطورات جديدة تتعلق بقضية المعتقلين على خلفية أحداث الشغب التي أعقبت مباراة شباب الريف الحسيمي والوداد البيضاوي، أصدرت محكمة الاستئناف بالحسيمة، مساء اليوم الثلاثاء، حكما بالحبس لمدة ثلاثة أشهر نافذة على اثنين من المتابعين، بتهم الضرب والجرح وإلحاق الخسائر بالأملاك الخاصة والعمومية وارتكاب العنف في حق رجال الأمن مع حيازة السلاح وتهديد السلم العام وسلامة الأشخاص والأموال، فيما برأت 13 آخرين.

وكانت المحكمة ذاتها، قد أعلنت في وقت سابق، عن اعتقال 14 فردا من المتابعين في أحداث الشغب التي أعقبت مباراة شباب الحسيمة والوداد البيضاوي برسم الدورة الـ 20 من البطولة الاحترافية لكرة القدم، بعد أن تم تمتيعهم سابقا بالسراح المؤقت.

وجاء طلب المحكمة باعتقال الـ 14 فردا المتابعين في حالة سراح بينهم قاصر وذلك بعد استيفاء الأجهزة الأمنية لتقاريرها واستكمال بيانات البحث التي أكدت تورط كل هؤلاء في أعمال إجرامية و تخريبية مروعة و بشكل متعمد.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت في بلاغ لها أنھا قررت تحریك المتابعات القضائیة، بتنسیق مع المصالح المختصة، ضد كل من ینشط فعلیا ضمن الفصائل المحسوبة على الفرق الریاضیة أو ما یسمى بروابط الالتراس التي سبق وأن صدرت في حقھا قرارات المنع".

وأكد البلاغ أن "الوزارة وجھت تعلیماتھا أيضا إلى السلطات المحلیة من أجل التعامل بصرامة مع ھذه الجمعیات غیر المؤسسة قانونا على صعید كل عمالات وأقالیم المملكة وكذا العمل على منع التنقل الجماعي للجماھیر كلما تبین أن ھناك احتمالا للمساس بالأمن والنظام العام".

وأبرز البلاغ أن "ھذه القرارات تنخرط ضمن سلسة من الإجراءات الھادفة إلى ردع السلوكات المشینة لفئة من الجماھیر تتبنى أسلوب العنف للتعبیر عن مناصرتھا لفرقھا وھو ما یسيئ إلى سمعة الریاضة المغربیة ویتعارض مع القیم النبیلة للریاضة بصفة عامة".

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

ممرضة بالحاجب تصنع أقنعة وقائية من فيروس “كورونا” (فيديو)

عمرها 27 سنةً وأم لطفلة.. وفاة أول مغربية بسبتة بسبب فيروس “كورونا”

الـPPS يشيد بالعفو الملكي ويتلمس توسيعه لفائدة معتقلي الحركات الاجتماعية

تابعنا على