https://al3omk.com/163999.html

عامل صفرو يهدد رئيس الجماعة بـ “أشياء لا تخطر على بال” بسبب رخصة

علمت جريدة “العمق” من مصادر متطابقة أن رئيس المجلس الجماعي لبلدية صفرو، تعرض خلال الأسبوع الجاري لتهديد مباشر من طرف عامل الإقليم، إذا لم يقم بالتراجع عن تسليم رخصة لشركة متخصصة في إقامة “فضاء للألعاب” كل فصل صيف بمنطقة في المدينة تسمى “الرفايفة”.

وقالت المصادر ذاتها، إن السلطات المحلية في المدينة بقيادة الباشا منعت الشركة من تجهيز الفضاء المخصص لها من أجل تركيب الألعاب التي يستفيد منها أبناء المدينة وزاورها خلال فترة الصيف، متذرعا بوجود “عريضة” من قبل السكان تشتكي من وجود الفضاء المذكور.

وأوردت المصادر ذاتها أن رئيس المجلس البلدي رد على باشا المدينة بأنه توصل أيضا بعارضة مماثلة وأكثر عددا من العريضة الأولى يطالبون من خلالها السكان بإقامة معرض الألعاب نظرا لما يشكله خلال فترة الصيف من فضاء للتنفيس والترفيه عن أطفالهم، معربا عن تشبثه بمنح الرخصة للشركة الفائزة بالصفقة.

وأمام ذلك، كشفت مصادر جريدة “العمق” أن عامل الإقليم استدعى رئيس المجلس البلدي وهدده بشكل مباشر بأنه إذا لم يتراجع عن سحب الرخصة من الشركة، فإنه “غادي يوجد ليه شي حاجة ما تجيهش فالبال”، وهو ما رد عليه الرئيس بالقول: “أنت عامل وأنا رئيس جماعة، ويلا ماعجبك الحال سير للقضاء الإداري”.

وأوضحت مصادر الجريدة أن رئيس الجماعة بادر بعد ذلك إلى عقد اجتماع مع مكتب المجلس، والذي جدد في آخر لقائه تشبثه بمنح الرخصة للشركة النائلة للصفقة، مشيرة أن تصرف العامل هو “تدخل سافر في حق اختصاصات رئيس الجماعة”، وأن “المزاعم التي يتم الترويج لها بأن الشركة هي في ملكية عضو بحزب العدالة والتنمية هي غير صحيحة بتاتا”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك