قوات “الاحتلال الإسرائيلي” تعتدي على أسرى مضربين عن الطعام
https://al3omk.com/169472.html

قوات “الاحتلال الإسرائيلي” تعتدي على أسرى مضربين عن الطعام

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، إن عددا من الأسرى المضربين عن الطعام أصيبوا اليوم بإصابات مختلفة جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم داخل سجن عسقلان.

وقال المحامي كريم عجوة في تصريح نشرته الهيئة في صفحتها بموقع فيسبوك، كما أوردت “عربي21” اللندنية، إن قوات الاحتلال اقتحمت غرف الأسرى المضربين رقم “3و2و1” وتم الاعتداء بوحشية على الأسرى بسبب رفضهم التفتيش العاري ما أدى لإصابة 5 منهم اثنان في الرأس وبقية الأسرى برضوض في الوجه.

ونقل المحامي عن الأسرى نصر أبو حميد قوله إن “أوضاع المضربين صعبة للغاية وقوات الاحتلال تجري تفتيشات استفزازية بشكل يوجي لإرهاق الأسرى وإنهاكهم وإذلالهم خلال فترة الإضراب”.

ولفت الأسير أبو حميد إلى قيام الاحتلال بعقد محاكمات داخلية للأسرى وقام بفرض عقوبات وغرامات مالية بقيمة 500 شيكل “إسرائيلي” (137) دولارا بالإضافة للحبس والعزل الإنفرادي لمدة 10 أيام كما تم سحب الملح من الأسرى للضغط عليهم من أجل كسر إضرابهم.

وأشار أبو حميد إلى أن الأسرى قاطعوا الفحوصات الطبية وهناك مخاوف جراء ذلك على حياة الأسرى وخاصة المرضى ومنهم الأسير نزيه عثمان المصاب بمرض القلب وإبراهيم أبو مصطفى الذي يعاني من أمراض الكلى والكبد.

وقال إن إدارة السجون قامت بنقلهما أكثر من مرة بشكل جبري إلى المستشفيات وعيادة السجن.

وأضاف أبو حميد أن الاحتلال نقل الأسير المريض سعيد مسلم الذي يعاني أمراضا في القلب إلى مستشفى برزلاي أكثر من مرة، بسبب الإعياء الشديد وضيق التنفس بسبب الإضراب، مشيرا إلى مكوثه في المستشفى مدة 6 أيام وتناوله نحو 8 أنواع من الأدوية بشكل يومي.

يذكر أن نحو 1500 أسير في كافة سجون الاحتلال دخلوا في إضراب جماعي مفتوح عن الطعام منذ 17 من الشهر الجاري، للمطالبة بوقف سياسية الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي والعمل على تحسين ظروفهم الاعتقالية في السجون، والحصول على حقوقهم في مقدمتها الرعاية الصحية.

وتعتقل سلطات الاحتلال أكثر من 6500 فلسطيني بينهم 57 امرأة و300 طفل في 24 سجنا ومركز توقيف بحسب بيانات رسمية فلسطينية.