https://al3omk.com/186672.html

لسعة عقرب تقتل طفلا أمام مستوصف مغلق ببلدة “ألنيف”

فارق طفل يبلغ من العمر 3 سنوات الحياة، في الساعات الأولى من اليوم الثلاثاء، بجماعة ألنيف، إقليم تنغير، بعد أن تعرض للسعة عقرب سامة بمنزله بدوار “تابوريكت”.

وذكر مصدر لجريدة “العمق” أن الطفل تعرض للسعة عقرب سامة على مستوى رجله، حيث قامت أسرته بنقله في حدود الساعة الثانية من صباح اليوم إلى المستوصف الصحي بألنيف غير أنهم وجدوه مغلقا ليلفظ الطفل أنفاسه الأخيرة أمام أبوابه.

وخلفت وفاة الطفل استياء في أوساط ساكنة جماعة ألنيف، والتي تستعد حسب عدد من الفعاليات الجمعوية إلى خوض وقفات احتجاجية لمطالبة وزارة الصحة بتوفير الخدمات الصحية الضرورية لساكنة الجماعة والجماعات المجاورة لها، وكذا توفير أدوية وأمصال مضادة لسموم الأفاعي والعقارب بالمستوصف الصحي بألنيف.

هذا، وتعرف مناطق الجنوب الشرقي خلال فصل الصيف ارتفاعا في عدد حالات الأشخاص الذين يتعرضون للسعات العقارب والأفاعي، غير أن بعض المستوصفات القروية لا تتوفر على لقاحات وعلى أمصال كفيلة بإنقاذ ضحايا تلك اللسعات ما يؤدي إلى وفاتهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك