https://al3omk.com/200353.html

بعد اعتصامها ليومين..نقابات تنغير تصعد ضد حصاد وتطالبه بالاستقالة

صعدت النقابات الأربع الأكثر تمثيلية بتنغير من لهجتها تجاه وزير التربية الوطنية محمد حصاد، واصفة إياه بـ”المتهور” و”ذو خلفية أمنية ألفت التدبير المزاجي”، ومطالبة إياه بالاستقالة على خلفية نتائج الحركة الانتقالية.

ونفذ الأساتذة المتضررون من نتائج الحركة الانتقالية، يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين اعتصاما انذاريا داخل المديرية الإقليمية بتنغير للاحتجاج على ما وصوفه بـ”النتائج الكارثية” للحركة الانتقالية الناتجة عن “تهور” الوزير حصاد.

وقال بلاغ مشترك للنقابات التعليمية الأربع بتنغير، وهي الجامعة الوطنية للتعليم، والنقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم، والنقابة الوطنية للتعليم، إنه “في الوقت الذي ينتظر فيه الأساتذة انصافهم، أطل علينا الوزير “مول السنطيحة” بتصريح غريب وغير مسؤول مفاده أن: حركته المهزلة قانونية، وهذا كلام مردود عليه لأن الحركة خالفت المذكرة الإطار، وأن على المتضررين انتظار الحركة المحلية، فماذا أبقيت من مناصب للمتضررين يا حصاد؟”

وحملت النقابات الأربع، في بلاغها الذي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، “حصاد مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع، وتدعوه للتعجيل بالاستقالة”، مؤكدة أن “هذه الحركة غير قانونية وليست منصفة، وتعرب عن استعدادها لمناظرة الوزير وإبراز تهافته، وتناقض خطابه وفساد منطقه”.

ودعا البلاغ، إلى “تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 14 يوليوز، بمقر المديرية الإقليمية بتنغير على الساعة العاشرة صباحا، ومسيرة احتجاجية من مقر المديرية في اتجاه مقر عمالة إقليم تنغير يوم 17 يوليوز”.

تعليقات الزوّار (0)