سكان إقامة بالبيضاء: هكذا اكتشفنا تعرُّضنا للاحتيال بعد 9 سنوات

تفاجأ قاطنو إقامة “باب كاليفورنيا” بالدار البيضاء، بإقدام السلطات المحلية بحي كاليفورنيا على اقتحامها الفضاء الأخضر المحادي للإقامة من أجل تحريره بدعوى أنه ملك عمومي تابع للمجلس البلدي، وهو الشيء الذي رفضه سكان الإقامة بدعوى أن الفضاء الأخضر هو ملك مشترك خاص بسكان الإقامة.

وفي هذا الصدد، قالت مسؤولة سانديك الإقامة، إن سكان “باب كاليفورنيا” اشتروا مساكنهم على أساس أن الفضاء الأخضر هو ملك مشترك خاص بقاطني المجمع السكني، وكانوا يستغلونه منذ تسع سنوات قبل أن يتفاجأوا الجمعة الماضية بقدوم السلطات العمومية من أجل اخلائه بدعوى أن الفضاء ملك عام.

واستنكرت مسؤولة سانديك الإقامة، في تصريح لجريدة “العمق” الطريقة التي تم بها التعامل مع سكان المجمع السكني، رغم أن قاطني الإقامة بينهم قضاة ودكاترة وموظفون كبار وأطر سامية، مشيرة أنه تم استقدام آليات وكأنهم يريدون تحرير سكن عشوائي وليس فضاءً بإقامة سكنية محترمة.

وأفاد المصدر ذاته أن سيتم رفع دعوى قضائية ضد المنعش العقاري مالك “مجموعة الجامعي”، صاحب المجمع السكني بتهمة النصب والاحتيال، مبرزة أن التصميم الذي تم تقديمه للزبناء أثناء عملية الشراء سنة 2009 أظهر أن الفضاء الأخضر كان ضمن الملك المشترك لسكان الإقامة، قبل أن يتفاجؤوا أنه ملك عمومي.

وأضافت أن تحرير الفضاء المذكور من شأنه أن يجعل كل سكان المجمع عرضة للسرقة والتعنيف من قبل المنحرفين الذي يتخذون وراء سور الإقامة وكرا لتجمعاتهم، مشيرة أن الزبناء اشتروا شققهم بـ 17 ألف درهم للمتر مربع، غير أنه بعد هذه المستجدات لن يستطيع أحد بيع مسكنه لأن الإقامة أضحت غير صالحة للسكن بفعل عدم توفرها على الحماية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك