https://al3omk.com/217900.html

18 سنة سجنا لمشجع نمساوي أدى التحية النازية خلال مباراة لكرة القدم

حكمت محكمة نمساوية بالسجن 18 عاما على مشجع لفريق كرة قدم محلي، بعدما أقدم على أداء التحية النازية خلال مباراة إحدى المباريات. ويعاقب القانون النمساوي بصرامة كل تمجيد للنازية.

قامت محكمة نمساوية بالحكم بالسجن 18 عاما على مشجع لفريق رابيد فيينا لكرة القدم، لأدائه التحية النازية خلال مباراة في العام الماضي.

وقام المشجع البالغ 39 سنة بأداء التحية النازية خلال مباراة لفريقه أقيمت في غشت 2016، وتم إصدار الحكم بحقه الاثنين، بحكم أن ما قام به يخالف القوانين المحلية الصارمة التي تمنع أي تمجيد للنازية.

وقال المشجع خلال جلسة المحاكمة “لم أفكر كثيرا بالموضوع، لكن من الواضح أنها لم تكن فكرة جيدة”، مشيرا إلى أنه كان قد شرب “بضع زجاجات من الجعة”قبل القيام بهذه الحركة.

وغالبا ما تصدر أحكام مماثلة في النمسا، إلا أن معظمها تكون مع وقف التنفيذ. لكن في هذه الحالة، تقرر تنفيذ الحكم نظرا لوجود سوابق في ملف المشجع، منها أنه تمنى عيد ميلاد سعيدا لهتلر عام 2013، وذلك في منشور عبر صفحته على موقع “فيس بوك”.

ويعد رابيد فيينا أبرز أندية كرة القدم في النمسا وأحرز لقب الدوري المحلي 32 مرة، إلا أن مشجعيه، لا سيما المتعصبين منهم، يحظون بسمعة سيئة في أوساط اللعبة.

تعليقات الزوّار (0)