https://al3omk.com/218313.html

عمدة البيضاء يدخل على خط حادثة الاغتصاب ويعلن عن قرار جديد بخصوص الحافلات

كشف عمدة مدينة الدار اليبضاء، عبد العزيز عماري، عن موعد رحيل شركة “مدينة bus” المفوض لها تدبير قطاع النقل العمومي بالمدينة، وذلك بعد الضجة التي أثارتها حادثة الاعتداء على فتاة في وضعية إعاقة داخل حافلة عمومية من طرف مراهقين قاصرين.

وأوضح رئيس مجلس جماعة الدار البيضاء في بلاغ له، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منه، أنه يتم حاليا الاشتغال بشكل حثيث على إعداد دفتر التحملات بخصوص النقل الحضري بالبيضاء، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن صفقة عمومية جديدة تتعلق بتدبير مرفق النقل العمومي عبر الحافلات بمدينة الدار البيضاء وبعدد من الجماعات المجاورة.

وأضاف أن “طوبيسات” الشركة الحالية ستختفي من العاصمة الاقتصادية في 2019، بسبب انتهاء العقدة الحالية التي تجمع الطرفين، لافتا إلى أن التعرف على من سيتولى تدبير قطاع النقل بالمدينة ابتداء من 2019، سيكون بعد إطلاق الطلب على المستوى الدولي.

“حافلات مهترئة”

وفي نفس الصدد، هاجم العمدة إدارة شركة “مدينة bus”، معتبرا أن الحالة السيئة التي توجد فيها حافلات نقل المدينة ترجع لكون الشركة لم تلتزم بأغلب ما جاء في برنامجها الاستثماري، حيث إنها تعهدت بأن لا يتجاوز عمر الحافلات المستخدمة 7 سنوات، والحال أننا اليوم أمام حافلات تجاوزت 16 سنة، وفق تعبيره.

وتابع قوله في تصريح للموقع الرسمي لحزبه: “إن آليات المراقبة والتتبع لم تكن تشتغل طيلة السنوات الماضية، وكان آخر اجتماع لها في 2008، ولذا فإن أول عمل قمنا به هو تتبع وانعقاد اللجنة، والتي اجتمعت في 2016، وتبين حينها أن هناك تراكم لمعضلة النقل بشكل كبير”.

وأشار المتحدث إلى أنه تقرر القيام بافتحاص شامل للعقدة، وأن هذا الافتحاص مازال جاريا، مشددا على أنه في 2019 سيتم إحداث مؤسسة للتعاون تضم 18 جماعة، ويرأسها رئيس جماعة المحمدية، من أجل الإعداد لما بعد 2019، أي دفتر تحملات جديد للنقل الحضري بالمدينة، وسيتم إطلاق الطلب على المستوى الدولي، بما من شأنه أن يرفع من مستوى المنافسة والجودة والفاعلية التي تنتظرها الساكنة البيضاوية.

حادثة الاغتصاب

إلى ذلك، أدان العمدة في بلاغه ما سماها بـ”‘الجريمة البشعة” التي تعرضت لها فتاة قاصر داخل حافلة عمومية، مؤكدا على ضرورة أن تبلغ التحقيقات مداها وأن تترتب عليها آثارها القانونية، داعيا كافة المواطنين إلى المساهمة الإيجابية في التصدي لمثل هذه الممارسات.

واعتبر عماري أن شركة نقل المدينة مفروض عليها الوفاء بالالتزامات التعاقدية التي تفرض عليها ضمان شروط سلامة وأمن الركاب، واستكمال التحقيق الداخلي من أجل معرفة ما وقع واتخاذ الإجراءات والتدابير الضرورية بهذا الخصوص.

كما طالب عمدة العاصمة الاقتصادية من السلطات الأمنية بتعزيز مجهوداتهم من أجل التصدي لعدد من السلوكات المشينة بالحافلات في مختلف الأوقات، حسب البلاغ ذاته.

وخلف الفيديو الصادم الذي يصور تعرض فتاة قاصر لعملية تحرش جنسي شنيعة ومحاولة اغتصابها من طرف 6 ذكور مراهقين، داخل حافلة عمومية بالبيضاء، استنكارا واسعا على المستوى الحقوقي والإعلامي، فيما سارعت قوات الأمن إلى اعتقال 6 متورطين في الاعتداء.

وتظاهرت عدد من الناشطات الحقوقيات والفاعلات في الشأن النسائي، مساء الأربعاء، في وقفة احتجاجية بمدينة الدار البيضاء، تنديدا بالاعتداء الصادم الذي تعرضت له الفتاة داخل حافلة عمومية بمدينة الدار البيضاء، من طرف مراهقين قاصرين.