https://al3omk.com/221399.html

خنيفرة: إصلاح قنطرة يثير غضب وسخرية فيسبوكيين بأجلموس

أثارت الطريقة التي تمت بها إصلاح قنطرة “خنيك الدفة” التي توجد على مستوى الطريق الجهوية 407 والتي تربط بين أجلموس ووالماس بإقليم خنيفرة، ردود فعل غاضبة من طرف عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي فايسبوك وسخريتهم من المجلس الجماعي ومديرية التجهيز بخنيفرة.

واعتبر عدد من الفيسبوكيين بعد تداول صور للقنطرة التي جرفتها مياه واد اجلموس مؤخرا بسبب العواصف الرعدية التي اجتاحت المنطقة، أن هذه الإصلاحات بدائية وتكشف لامبالاة المسؤولين واستهتارهم بأرواح الناس خاصة وأن الطريق الجهوية 407 تعرف حركية كبيرة خلال عطلة العيد.

وعزا ناشط مشكل القنطرة إلى قصر علوها وطالب بإصلاح جذري، معتبرا أن الترميم فقط لن يحل المشكل إلا مؤقتا.

الإنتقادات التي طالت القنطرة صدرت أيضا من داخل المجلس الجماعي حيث كتب مصطفى بوستتان وهو عضو عن البيجيدي في صفحته على الفايس: “لاجهد إلا جهد الله كما يقال. ولكن الغش ديال المقاول باين على قنطرة خنيك الدفة”.

في المقابل دافع محمد بادو رئيس المجلس الجماعي لأجلموس عن ذلك واعتبر في تدوينة له على صفحة الجماعة بالفايسبوك، أنه نظرا للاستعجال قامت الفرقة التابعة لمديرية التجهيز بخنيفرة بأشغال في القنطرة هدفها سلامة مستعملي الطريق خاصة عند المرور من الجهة التي عرفت تصدعات سطحية بسبب الفيضانات وسيم إصلاحها فيما بعد.

وأضاف نفس المتحدث في تدوينة أخرى على حائطه بالفايسبوك “أنه التقى يوم الاثنين 28 غشت 2017 المدير الإقليمي للتجهيز الذي زار المنطقة للوقوف على الأضرار التي تعرضت لها الطريق الجهوية 407 الرابطة بين اجلموس ووالماس وتم الاتفاق على إصلاح قنطرة “خنيك الدفة” التي تضررت بفعل قوة تيار واد اجلموس مع إيجاد حلول للمعبر المحاذي للطريق الجهوية 407 بالقرب من العين الحامضة والذي أنجزته مجموعة الجماعات الأطلس”، على حد قوله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك