https://al3omk.com/236071.html

تخفيض العقوبة السجنية لأحد معتقلي الحراك حوكم بـ20 سنة سجنا نافذا

خفضت محكمة الاستئناف بالحسيمة الحكم القضائي بالسجن 20 سنة سجنا نافذا في حق أحد معتقلي حراك الريف يدعى “جمال أولاد عبد النبي” البالغ من العمر 18 سنة.

وأصدرت المحكمة حكمها بتخفيض عقوبة أولاد عبد النبي من 20 سنة سجنا نافذا إلى خمس سنوات سجنا نافذا.

وأدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الحسيمة أولاد عبد النبي بالسجن 20 سنة من أجل بتهم ثقيلة من قبيل “إضرام النار في بناية آهلة وفي ناقلات بها أشخاص، وقطع طريق عمومي وممارسة العنف في حق رجال القوة العمومية نتج عنه جروح، وإتلاف وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والعصيان المسلح والتحريض وحيازة السلاح في ظروف من شأنها المس بالأمن العام”.

إقرأ أيضا: نشطاء: سجن ناشط 20 سنة “قاسٍ جدا” وبمثابة رسالة للزفزافي ورفاقه

ونزل خبر الحكم الصادر من محكمة الاستئناف بالحسيمة على الناشط في حراك الريف جمال أولاد عبد النبي بالسجن 20 سنة سجنا نافذة كالصاعقة على عدد من النشطاء بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” واصفين الحكم بـ”القاسي جدا” في حق شاب يبلغ من العمر فقط 18 سنة.

وفي هذا الصدد، قال محامي دفاع معتقلي حراك الريف، عبد الصادق البوشتاوي، تعليقا على الحكم الصادر في حق الناشط جمال أولاد عبد النبي، عبر تديونة له على “فيسبوك” إن” 20سنة سجنا نافذة حكم لم يصدر حتى في أوج الانتهاكات الجسيمة التي عرفها المغرب وحتى على بعض المشاركين في انقلاب الصخريات سنة 1971″.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك