محامي: هكذا تجاهل القضاء خروقات خطيرة في ملف معتقلي “العطش”
https://al3omk.com/242273.html

محامي: هكذا تجاهل القضاء خروقات خطيرة في ملف معتقلي “العطش”

قال المحامي محمد المسعودي، عضو هيئة الدفاع عن معتقلي ما بات يعرف بـ”انتفاضة العطش” بزاكورة، إنهم تفاجأوا بالأحكام الصادرة في حق 8 معتقلين بالحبس النافذ 24 شهرا، في حين أنه “أثناء نهاية المرافعات كان الكل مطمئن بأن قرار المحكمة أكيد سيؤكد براءتهم، ولكن للأسف وقع العكس”، بحسب تعبيره.

وأوضح المسعودي في تصريح لجريدة “العمق”، أن “المعتقلين الثمانية أكدوا لهيئة الدفاع، أن ما دون بمحاضر الشرطة لا علاقة لهم به، وبأنها لم تقرأ عليهم، وبأنهم أمضوا عليها تحت التهديد بالإحالة على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بورزازات”.

إقرأ أيضا: محكمة زاكورة توزع 24 شهرا حبسا على 8 من معتقلي “انتفاضة العطش”

واعتبر المتحدث ذاته، أنه أثناء مثولهم أمام القاضي أكدوا هذه الأقوال ونفوا أنهم شاركوا أصلا في الوقفة الاحتجاجية ولا في الأحداث التي تلتها”، مضيفا أن “هذه الحقائق التي أدلوا بها، تقدم 11 شاهد أمام المحكمة وأكدوا أن المتهمين كانوا معهم وأنهم لم يشاركوا في الوقفة ولا في الأحداث التي أعقبتها”.

وتابع المسعودي، قائلا: “أظهرنا أمام المحكمة مجموعة من الأسباب التي لا يمكن معها أن تطمئن لما ورد في محاضر الضابطة القضائية منها تواريخ المحاضر، حيث أن هناك محضر بتاريخ شهر شتنبر، في حين أن الأحداث كانت يوم 8 أكتوبر، ومحاضر أنجزت على الساعة الثالثة بعد الزوال، في حين أن الأحداث وقعت في العاشرة ليلا”.

إقرأ أيضا: عزاء جماعي بزاكورة وإغماءات في صفوف عائلات معتقلي “انتفاضة العطش”

“ظهر لنا بأن ضابط واحد يحرر محضرين لمتهمين في نفس اليوم والساعة والدقيقة والثانية وهي عملية يستحيل القيام بها في نفس الوقت”، يضيف المسعود، الذي أكد أن هناك “تناقضات أخرى في المحاضر حيث أن رؤساء الدوائر الثلاث صرحوا بأنهم قبل وطيلة وأثناء الوقفة لم يقع أي خرق للقانون وفي نفس المحاضر يصرحوا بأنهم اعتقلوا بعض المتهمين على الساعة الخامسة، أي قبل بداية الوقفة”.

واعتبر محامي معتقلي “انتفاضة العطش” أن “المحكمة لا يمكن أن تبني على الخروقات الموجودة بمحاضر الشرطة”، مضيفا أنه “للأسف رغم تلك الخروقات ورغم الحقائق والشهادات، إلا أن المحكمة كان لديها خيار آخر وهي الحكم على المعتقلين بـ24 شهرا حبسا نافذا”.

إقرأ أيضا: حقوقي ينتقد الأحكام الصادرة ضد معتقلي زاكورة ويصفها بـ”الجائرة”

وأشار المسعودي إلى أن “الكل تأسف للأحكام الصادرة في حق المعتقلين من عائلاتهم وهيئة الدفاع والحقوقيين والمواطنين”، مضيفا أنه “سنقوم بالاستئناف أمام محكمة الاستئناف بورزازات ونتمنى أن تنتصر لموكلينا وتحكم ببراءتهم”.

وعلاقة بالموضوع، أوضح المحامي المسعودي أنه تم تأجيل جلسة محاكمة 8 قاصرين يتابعون في حالة سراح، إلى 15 نونبر المقبل، مضيفا أن “المعتقلين الست بورزازات يتم تعميق البحث معهم من طرف قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بورزازات وستتم محاكمتهم يوم الخميس المقبل”.