بنكيران: ولاية ثالثة ستكون أمرا جيدا.. والأهم أن نبقى متحدين

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة السابق، عبد الإله ابن كيران، إن “ولاية ثالثة ستكون أمرا جيدا”، مضيفا أن “التحدي الذي يواجهه حزب العدالة والتنمية اليوم هو النجاح في مؤتمره الوطني، وهذا يعني احترام الديمقراطية والقواعد الداخلية، ولكن أيضا بالتوافق”.

وأضاف ابن كيران بحسب ما نقله موقع “هاف بوست المغرب” الناطق بالفرنسية، أنه ليس لديه أي مطالب للحصول على ولاية ثالثة، وأن تعديل النظام الأساسي لتحقيق ذلك سيكون شيئا جيدا، وإن لم يتحقق ذلك فلا بأس وليس هناك أي مشكل، يؤكد الأمين العام للبيجيدي.

واعتبر ابن كيران أن “الولاية الثالثة بالنسبة إلي لا تنطلق من رغبة شخصية وليست تحديا شخصيا، إنها بكل بساطة، إمكانية يتشبث بها جزء من أعضاء البيجيدي في حين يعارضها جزء آخر”، مؤكدا أن “الأكثر أهمية الآن هو أن نتقبل نتيجة هذه الخطوة التي يقبل عليها الحزب وكذلك أن نبقى متحدين قبل وبعد المؤتمر الوطني”.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول الناصح الامين:

    امرا جيدا بنسبت لمن…. بنسبت ل بن كران. اما ل حزب العدالة و التنمية فهي امر سيء جدا جدا جدا…… يا سي بن كران اتق الله في حزبك. لا تبهدله اكثر مما هو مبهدل الان. فسواءا كنت امين عام او لم تكن فانت صنفت في خانت الغير مرغوب فيهم من قبل الفاعلين السياسيين الاخرين. ادن ما الجدوى من عودتك امينا عاما…… مادا لو ان شركاء العدالة و التنمية( وهم صلب العمل السياسي في البلاد. في الماضي و الحاضر و المستقبل) كان لهم رد فعل عنيف……

أضف تعليقك