https://al3omk.com/264027.html

حبس ساعي بريد احتفظ بـ19 ألف رسالة في منزله

أدخل ساعي بريد أرجنتيني يبلغ السابعة والأربعين السجن في باتاغونيا ليمضي عقوبة سنة وراء القضبان بعدما أدين بتهمة الامتناع عن توزيع الرسائل، على ما أفاد مصدر في الشرطة.

وقال مفوض الشرطة الفدرالية في روسون، مارسيلو فيلاسكيس: إن “المحققين عثروا في منزل مانويل غوتيريس على أكياس تحوي 19 ألف رسالة تحمل طوابع لم تسلم إلى الأشخاص المعنيين”.

وتعود الوقائع إلى العام 2009 إلا أن الحكم على ساعي البريد في مدينة بويرتو مادرين الساحلية في باتاغونيا التي يرتادها سياح يأتون لمشاهدة الحيتان الجنوبية، لم يصدر إلا العام 2015 وكان ينص على السجن سنة مع وقف التنفيذ بعد إدانته بتهمة “حيازة رسائل بطريقة غير قانونية”.

وقد ثبتت محكمة الاستئناف الحكم. إلا أن ساعي البريد لم يستجب لاستدعاءات القضاء الذي عمد إلى تحويل العقوبة الصادرة في حقه إلى السجن سنة مع النفاذ وإصدار مذكرة توقيف في حقه.

وأوقفت عناصر الشرطة غوتيريس الجمعة وهو لم يبد أي مقاومة واقتيد إلى سجن روسون في جنوب الأرجنتين.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك