https://al3omk.com/285594.html

تتويج عزيز أفيلال وغزلان أوكادي بالسباق على الطريق بالقصيبة

توج العداء عزيز أفيلال من خنيفرة (ذكور) والعداءة غزلان أوكادي من خنيفرة (إناث) بطلين للسباق على الطريق ، الذي نظمته، أمس السبت، جمعية ” الأطلس للرياضة ورياضة الجبل” تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع تحت شعار ” “موروكو أطلس القصيبة 2018 “.

وقطع أفيلال مسافة السباق (15 كلم) في زمن قدره 39 دقيقة و2 ثواني ، فيما بلغت الفائزة في صنف الإناث الخط النهائي في ظرف 47 دقيقة و14 ثانية .

وعاد المركز الثاني لفئة الذكور لناصر الذهبي من أزيلال بتوقيت 39 دقيقة و 43 ثانية ، متقدما على ياسين آيت تركيت من أزيلال الذي احتل المرتبة الثالثة بتوقيت قدره 39 دقيقة و 44 ثانية.

ولدى الإناث، حلت عزيزة العلوي من آسفي في المرتبة الثانية بتوقيت قدره 47 دقيقة و30 ثانية متبوعة بنوال إيكو من خنيفرة صاحبة المرتبة الثالثة بتوقيت قدره 48 دقيقة و 38 ثانية .

وبخصوص السباق الذي جرى على مسافة (5 كلم)، فقد عادت المرتبة الأولى (ذكور) لعيسى أيوب من القصيبة بتوقيت قدره 22 د و 9 ثواني ، متبوعا بمحمد الملالي من نفس المدينة بتوقيت 22 د و 16 ثانية، وهشام الطالبي من تغسالين بتوقيت 22 د و21 ثانية.

ولدى الإناث، فقد عادت المرتبة الأولى لأمينة الشرايبي من القصيبة بتوقيت 26 د و 4 ثواني، متبوعة بمريم أمكون الفائزة بالمرتبة الثانية بتوقيت 26 د و8 ثواني ، وخديجة أوحمدان صاحبة المرتبة الثالثة بتوقيت قدره 26 د و 19 ثانية.

وفي تصريح بالمناسبة، قال رئيس الجمعية المنظمة عبد الرحمان معتصم إن هذه التظاهرة الرياضية ، المنظمة بمناسبة اليوم العالمي للرياضة، عرفت مشاركة حوالي 800 عداءة وعداء من مختلف الجمعيات والأندية الرياضية مثلوا مدنا من قبيل آسفي وأزيلال وأفورار والفقيه بن صالح وبني ملال والبيضاء وطنجة وخريبكة ومراكش والرباط ووالماس وورزازت، إلى جانب مشاركة طلبة من دولة السنغال ومشاركين من جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة .

وأضاف أن الهدف من هذا الحدث الرياضي يتمثل في تعميم الممارسة الرياضية على جميع الفئات كبارا وصغارا باعتبار أن الرياضة تشكل قاطرة للتنمية إلى جانب مساهماتها الفعالة في تهذيب سلوك الشباب والناشئة، مشيرا إلى المشاركة الكبيرة لمختلف الفئات العمرية في التظاهرة التي ساهمت بشكل كبير في إنجاج اليوم الرياضي.

من جهتها ، أكدت نزهة بيدوان رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، على المشاركة المكثفة لشباب ونساء ورجال مدينة القصيبة في هذه التظاهرة الرياضية لما للرياضة من أهمية كبيرة على أفراد المجتمع ، مشيرة إلى استراتيجة الجامعة بالنسبة للرياضة التي ترمي بالأساس إلى إيصال رسالة نبيلة للشباب من خلال غرس فيهم القيم المثلى والوطنية الصادقة وتشجيعهم عل قيم السلام والتنمية البشرية والمستدامة .

وأضافت أن هذه التظاهرة ، التي حضرها أبطال عالميون وأولمبيون، حققت الأهداف المرجوة منها خاصة على مستوى التنظيم المحكم والمشاركة المتنوعة والتي شملت فئات المسنين والأطفال الصغار وذوي الاحتياجات.

وعرف حفل اختتام هذا الحدث الرياضي، الذي نظم بدعم من مجلس جهة بني ملال خنيفرة وعمالة اقليم بني ملال والجماعة الترابية للقصيبة ، توزيع الجوائز والهدايا على الفائزين وشواهد تقديرية على المشاركية في التظاهرة الرياضية .

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك