عيد العمال بالرباط.. احتفالات هادئة ومطالب باصلاح الأوضاع الاجتماعية للمغاربة (صور)
https://al3omk.com/292091.html

عيد العمال بالرباط.. احتفالات هادئة ومطالب باصلاح الأوضاع الاجتماعية للمغاربة (صور)

احتفلت اليوم الثلاثاء فاتح ماي، مختلف المركزيات النقابية بالمغرب، باليوم العالمي للشغل، في ظل ما عرف بتعثر الحوار الاجتماعي الأخير بين حكومة سعد الدين العثماني والنقابات.

وطالبت المركزيات النقابية الممثلة في الاتحاد العام للشغالين و الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والاتحاد المغربي للشغل، والكونفدارالية العامة للشغل، حكومة سعد العثماني بالتسريع في وضع سياسية اجتماعية واضحة، تساهم في تقليص الفوارق الاجتماعية بين مختلف طبقات المجتمع المغربي.

واعتبرت النقابات المركزية الأكثر تمثيلا في المغرب، على أن عرض الحكومة المغربية الأخير، والذي جاء بمقترح زيادة لعموم موظفي القطاع العام ب300 درهم، على مدار 3 سنوات هزيلا، مطالبين اياها برفعه إلى 500 و 600 درهم.

ورفع العمال المنضوون في مختلف التمثيلات النقابية، شعارات طالبوا فيها حكومة سعد الدين العثماني بالرفع من الأجور، وصيانة كرامة العمال المغاربة من شجع الباطرونا.

وأكد عبدالله العطاش رئيس المجلس الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب  في تصريح خص به جريدة “العمق”،  على أن العيد الأممي للشغيلة بالمغرب، حل هذه السنة وسط تعثر الحوار الاجتماعي بين رئيس الحكومة سعد العثماني والمركزيات النقابية.

وأضاف العطاش، على أن العرض الحكومي المتمثل في زيادة 300 درهم لموظفي القطاع العام لم يرقى إلى طموحات الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، مطالبا بزيادة تبلغ 500 درهم عوض 300 درهم.

بالمقابل أكدت فتيحة الابراهيمي عضو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، على أن العيد الأممي هذه السنة بالنسبة للكونفدرالية، يحمل طابع احتجاجي أكثر منه احتفالي.

وأضافت الابراهيمي، أن نقابتها ترفض مقترح زيادة في الأجور ب300 درهم، مطالبة بزيادة 500 درهم، مع تعميم الزيادة لتشمل موظفي القطاع الخاص، عوض القطاع العام.

وشهد العيد الأممي للشغيلة هذه السنة بالرباط، حضور الأمين العام لحزب الاستقلال نزار البركة بالإضافة إلى ادريس الازمي الادريسي رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية.