لدغة أفعى تقتل طالبا وتكشف غياب مصل سموم بمستشفى طانطان

لفظ طالب ينحدر من ضواحي إقليم طانطان أنفاسه، أمس الاربعاء، بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، متأثرا بالسم الذي انتشر في جسده، وذلك  جراء تعرضه للدغة أفعى سامة بمنطقة “اخنيك اعلي” نواحي جماعة لمسيد القروية التي تبعد عن مدينة طانطان بحوالي 69 كلم جنوبا.

وأفادت مصادر لجريدة “العمق”، أن الطالب انتقل قبل أيام إلى مسقط رأسه عند عائلته الصغيرة، ونظرا للظروف المناخية الجافة والحرارة المرتفعة التي تعرفها المنطقة، وهي ظروف ملائمة لخروج الحشرات السامة من جحورها، تعرض للدغة أفعى سامة.

وأضافت المصادر، أنه بالنظر إلى كون المنطقة لا تتوفر على تجهيزات ضرورية، فقد اضطرت الأسرة لانتظار سيارة الإسعاف حوالي 4 ساعات، لتقرر بعدها نقل الطالب عبر سيارة رباعية الدفع إلى جماعة تلمزون، ومن ثم إلى طانطان وهو في حالة جد حرجة.

وأمام عدم توفر المستشفى الإقليمي لطانطان على مصل مضاد لسموم الثعابين، اضطرت الأسرة لنقله مرة أخرى إلى المستشفى الحسن الثاني بأكادير، حيث لفظ أنفاسه هناك عشية أمس الاربعاء، وفق المصادر ذاتها.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك