رضى:فيديوهات بوعشرين لا تثبت هويته والاعتقال التحكمي غير مشروع (فيديو)

أكد محمد رضى قيادي بمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان أن الفيديوهات والصور المنسوبة لصحافي توفيق بوعشرين لا يمكن أن تستعمل لإثبات الهوية بالمعنى القضائي.

إقرأ أيضا: بنعمرو: محاكمة بوعشرين لم تتوفر فيها ضمانات المحاكمة العادلة

جاء ذلك خلال مداخلة له في ندوة علمية حول “محاكمة الصحافي بوعشرين السياق والشروط والآفاق”، اليوم السبت 9 يونيو 2018، نظمتها لجنة الحقيقة والعدالة في قضية الصحافي بوعشرين بالرباط.

وقال الناشط الحقوقي “لا يمكن استعمال الفيديوهات والصور في حق أي شخص لإثبات الهوية بالمعنى القضائي”. وأضاف رضى أن النيابة العامة لا تتوفر على محضر حجز الفيديوهات المنسوبة لتوفيق بوعشرين، موضحا أن دعوى الزور العارض محورية في القضية.

إقرأ أيضا: الرياضي تهاجم صحافة التشهير.. وإعلام القتل الرمزي لبوعشرين

وأوضح رضى أن الخبرة لا يمكن أن تحل مشكلة الهوية في قضية الفيديوهات المنسوبة لبوعشرين، مضيفا أن القضاء المغربي له مشكل مع إثبات الهوية بتحليل الحمض النووي قائلا “فكيف بإثباتها بالصور والفيديوهات”.

وأشار الناشط الحقوقي أن هناك أدلة قوية تفيد بوجود بوعشرين في أماكن بعيدة عن مكان ووقت تصوير الفيديوهات، منها شهادة مستشفى زيد ومخالفات الرادار، علاوة على وجود مشتكات في دورات تكوينية وقت تسجيل الفيديوهات.

إقرأ أيضا: عيوش: ملف بوعشرين مسيس والأجدر أن يحاكم وهو خارج السجن (فيديو)

واعتبر الناشط الحقوقي محاكمة بوعشرين غير جاهزة، قائلا نقارب 40 جلسة ومازالت القضية غير جاهزة، موضحا أن الاعتقال التحكمي لبوعشرين غير مشروع بنص القانون.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك