هكذا أسقط بركة شرعية مؤتمر “ميارة” .. ورفض شق الشبيبة الشغيلة

نزع الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة الشرعية عن المؤتمر الوطني العام التاسع لجمعية الشبيبة الشغيلة المغربية وذلك برفضه الحضور للمؤتمر وبالتالي تزكية عملية تحقير حكم قضائي صادر باسم الملك محمد السادس، وأقدم رئيس المجلس الوطني شيبة ماء العينين على نفس الخطوة.

وكانت المحكمة الابتدائية لابن سليمان أصدرت حكما قضائيا استعجاليا، بتاريخ الجمعة 8 يونيو 2018 يقضي بوقف مؤتمر الشبيبة الشغيلة، الذي كان مزمعا انعقاده بتاريخ 9 و10 يونيو 2018 بمجمع مولاي رشيد للشباب والطفولة ببوزنيقة، وهو المؤتمر الذي تم تهريبه إلى المقر المركزي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالرباط.

واتهم استقلاليون النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بتهريب المؤتمر الذي أصدر القضاء حكما استعجاليا بتوقيفه من بوزنيقة إلى المقر المركزي للنقابة بالرباط، وبتجاوز الحكم القضائي الذي نص على إيقاف المؤتمر، موضحين أن الجمعية عقدت مؤتمرا استثنائيا، في سلا وتجددت الثقة في رئيسها ناصر بنحميدوش.

ورأت المصادر ذاتها أن خطوة بركة حافظت على وحدة جمعية الشبيبة الشغيلة المغربية من الانشقاق في وقت وعد في بركة بجمع الشبيبة للنقاش المستفيض للموضوع.

وعلل الحكم القضائي إيقاف أشغال المؤتمر بقوله “يتحسس ظاهر الوثائق وبالرجوع لما استدل به يتبين أن الأطراف المدعى عليها بالرجوع إلى لائحة الأعضاء المكتب المركزي ولائحة الجمع العام ليسوا من أعضائه مما تكون معه الدعوة الموجهة من قبلهم إلى عقد الجمع العام ببوزنيقة لا صفة لهم فيها حس ظاهر الوثائق مما يكون معه طلب المدعية الرامي إلى إيقاف الأشغال”.

وجاء الحكم القضائي بعد الدعوى التي رفعها الممثل القانوني للجمعية و كاتبها العام ناصر بنحمدوش، بعد دخول  ولد الرشيد وتيار لا هوادة في صراع محتد يرمي -حسب استقلاليين- لمنع هيمنة حمدي ولد الرشيد ونجله على مفاصيل الحزب وتنظيماته الأخرى ومن أجل إحداث توازن في بنية المشروع الاستقلالي يرى استقلاليون.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك