الشعباني: “كنز سرغينة” كشف أن الخرافة تعشش في عقول مغاربة

قال أستاذ علم الاجتماع علي الشعباني، إن واقعة “كنز سرغينة” “مهزلة وتعبير على أن هناك شريحة كبيرة من المغاربة لا تزال الخرافة والجهل تعشش في أدمغتهم الأسطورة، وكذلك الطمع والجشع”.

وأوضح الشعباني في تصريح لجريدة “العمق”، أن “ما ساق هؤلاء الناس بذلك الكم الهائل من البشر إلا هاتين المسألتين معا الخرافة التي تعشش في أدمغتهم والإيمان بالخرافة والوهم، والجشع والطمع الكل يريد أن يربح ولا يريد أن يعمل”.

إقرأ أيضا: آلاف المواطنين يحجون لجبل “سرغينة” ببولمان لاستخراج “كنز” (فيديو)

وتابع عالم الاجتماع المذكور، أن “أهم كنز هو العمل بعرق جبينك وتشتغل وتخلق الثروة وتقدم ذكاءك وعقلك للبحث عن الوسائل لمضاعفة الثروة والكسب، لكن أن تتعلق بالوهم من أجل تكسب شيئا غير حقيقي فهذا يؤسف له”.

وأردف المتحدث ذاته، “سنصبح أضحوكة للعالم عندما يشاهدون هذه الفيديوهات”، مضيفا أنه “في الحقيقة هذه مهازل ترتكب في حق المغرب وإساءة للشعب المغربي”.

إقرأ أيضا: صاحب “كنز” جبل “سرغينة”سخر من الآلاف وهذه حقيقة الخدعة (فيديو)

وكان الآلاف من المواطنين، قد توافدوا أمس الاثنين، في مشهد غريب، على منطقة “سرغينة” ضواحي إقليم بولمان، لحضور عملية استخراج “كنز” يزعم شاب أنه مدفون بجبل بالمنطقة وأنه باستطاعته أن يستخرجه وتستفيد منه الساكنة.

وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الآلاف استخراج “الكنز” فوجؤا بأن الشاب صاحب قصة “الكنز” كان فقط يتهكم عليهم، فيما يشبه برامج “الكاميرا الخفية”، حيث أنه بعد أن انتهى مجموعة من الشبان في تحديد مكان “الكنز” باستخدام حبال ومادة “الجير” وحجارة، تبين لهم أنهم كانوا يرسمون شعار “الله الوطن الملك”، وهو الشعار الذي قال الشاب إنه هو “الكنز”.

إقرأ أيضا: بعد أن جمع الآلاف و”طنز عليهم”.. صاحب “كنز سرغينة” بقبضة الأمن 

وأثارت هذه الواقعة موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين قامت عناصر الدرك الملكي باعتقال الشاب الذي يدعى “الحسين جغيغ” بعد أن تسبب في تجمهر الآلاف من المواطنين في جبل “سرغينة” وأوهم بوجود كنز داخله، وقد جرى اقتياده إلى مقر القيادة الجهوية للدرك الملكي ببولمان للتحقيق معه.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك