https://al3omk.com/305233.html

دراسة: 7مليارات دولار إيرادات تهريب المهاجرين والمغرب إحدى بواباته

كشفت دراسة عالمية حول “تهريب المهاجرين 2018” عن بلوغ إيرادات مهربي المهاجرين 7 مليارات دولار 2016، موضحة أن المهربين تمكنوا خلال سنة من تهريب 2.5 مليون مهاجر على الأقل في كل مناطق العالم، وذلك من 30 بوابة عالمية على رأسها بوابة المغرب نحو إسبانيا وبوابة لييبا نحو إيطاليا..

وسجلت دراسة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بلوغ عدد الأطفال الذين وصلوا إلى أوروبا خلال عام 2016 ما يقرب من 34 ألف طفل، فيما تحدثت الدراسة عن سقوط الآلاف من المهاجرين قتلى نتيجة الغرق أو بسبب الظروف الجغرافية أو الجوية القاسية.

وأوضحت الدراسة الأولى من نوعها أن الطريق من السنغال وموريتانيا والمغرب نحو جزر الكناري الاسبانية كانت في يوم من الأيام نقطة الدخول غير المنتظمة الأكثر ازدحامًا أوروبا، مضيفا أنها بلغت ذروتها في 2006 حين دخل أزيد من 32 ألف مهاجر.

وتحدثت الدراسة الأممية بالتفصيل عن جميع الطرق الرئيسية والفرعية التي يسلكها المتاجرون بالمهاجرين، موضحة أن المغرب يلعب دوراً حاسماً في مكافحة تهريب المهاجرين على طول طرق غرب إفريقيا.

وأشارت دراسة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة إلى أن السلطات المغربية أفادت بقيامها بتفكيك 120 شبكة تهريب في عام 2017، فيما أفادت بتفكيك أكثر من 3200 شبكة من هذا القبيل منذ عام 2002.

وأوضحت الدراسة أنه على مر السنين، دخل المغرب وإسبانيا في تعاون واسع النطاق، بما في ذلك تنسيق أنشطة إنفاذ القانون، والدوريات المشتركة للحدود البحرية والبرية والجوية وتبادل الاتصال من أجل مكافحة الظاهرة.

وأوصت الدراسة بالأخذ بعين الاعتبار العوامل المساهمة في تلك الجريمة من أجل مكافحتها، مقترحة توفير مزيد من فرص الهجرة النظامية في دول المنشأ ومخيمات اللاجئين.

وطالبت الدراسة بضرورة الاهتمام برفع الوعي في مجتمعات المنشأ، وخاصة في مخيمات اللاجئين، بشأن أخطار التهريب، مطالبا ببذل مجهودات أكثر من أجل التصدي للظاهرة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك