https://al3omk.com/307636.html

محكمة إسرائيلية تنظر اليوم في الإفراج عن أحد المتهمين بحرق عائلة دوابشة

قررت محكمة “إسرائيلية” عقد جلسة اليوم الاثنين (25-6) للنظر في التماس تقدم به أحد المتهمين بارتكاب جريمة حرق عائلة دوابشة في بلدة “دوما” جنوبي نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، للإفراج عنه.

وأوضح نصر دوابشة، شقيق الشهيد سعد دوابشة، بأن اتصالا وصله من محامي العائلة أكد له بأن محكمة الاحتلال المركزية في مدينة اللد المحتلة، قررت عقد جلسة يوم غد للنظر في الالتماس الذي تقدم به محامي أحد المستوطنين المتهمين بحرق عائلة شقيقه.

وجاء قرار المحكمة بعد قرار سابق لها خلال جلستها الأخيرة في 19 يونيو الجاري، بإسقاط بعض التهم عن المستوطن القاصر، بذريعة انتزاعها منه “تحت الضغط الجسدي”.

وعبّر دوابشة عن تخوّف العائلة من إمكانية الإفراج عن المستوطن المتهم، وتكون هذه الخطوة مقدمة لإصدار أحكام مخففة بحق منفذي الجريمة.

وكانت ذات المحكمة رفضت أي اعترافات أخذت من المستوطنيْن المتهميْن بتنفيذ جريمة حرق عائلة دوابشة، “تحت الضغط الجسدي”، وحدّدت جلسة جديدة في الـ 6 من شهر سبتمبر المقبل، لاستكمال إجراءاتها تمهيدًا للإدانة المباشرة للمستوطنين وإصدار الحكم بحقهم.

وكانت مجموعة من المستوطنين من عناصر جماعات “تدفيع الثمن” اليهودية، أقدمت على إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما، جنوبي نابلس، بتاريخ 31 تموز/ يوليو 2015، ما أدى لاستشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة على الفور، ولحق به والداه، سعد ورهام، متأثرين بجراحهما، ونجا من العائلة الطفل أحمد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك