https://al3omk.com/307800.html

بودريقة: منيب بدون رصيد نضالي ولا يمكنها التحدث عن هموم الفقراء

هاجم المنسق الاقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالفداء مرس سلطان محمد بودريقة، القيادية اليسارية البارزة نبيلة منيب، قائلا إنها “في واقع الأمر، بدون رصيد نضالي وبدون قواعد شعبية ولا مشروع مجتمعي واضح المعالم، لذلك فهي تكتفي بخرجات شعبوية وديماغوجية، وأن المغاربة اليوم واعون بهذه التكتيكات البئيسة”، بحسب تعبيره.

وجاء رد فعل بودريقة اتجاه منسقة فيدرالية اليسار الديمقراطية، بعد تدوينة لنبيلة منيب هاجمت من خلال حزب الأحرار بسبب الاخفاق في الحصول على تنظيم كأس العالم لسنة 2026، حيث أشار بودريقة إلى أن ما “جادت به قريحة زعامة “يسار الكافيار” هو محاولة للركوب على أي حدث أو قضية تهم المواطنين واستغلالها في خرجات عشوائية وانتهازية”.

واعتبر بودريقة في تصريح صحافي، أن “منيب لم تستطع أن تقود حزبها إلى تحقيق نتيجة مشرفة خلال الانتخابات الجزئية الأخيرة بأكادير، حيث لم يحصل مرشحها إلا على 380 صوت في مقابل 9037 صوت حصل عليها مرشح الاحرار، وتساءل بودريقة هل تخول هذه النتيجة الهزيلة لمنيب الحديث عن الفشل والنجاح؟ أليست الصناديق أكبر تعبير ديمقراطي عن الشعبية والنجاح؟”.

وشدد عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، على أن “منيب آخر من يمكنه التحدث عن النجاح والفشل وهموم الفقراء وتطلعاتهم، وآخر من يمكنه الحديث عن الديمقراطية”، معتبرا أنها “عجزت خلال مشاركتها في الانتخابات التشريعية الأخيرة عن بلوغ العتبة كأمينة عامة لحزب مغربي، كما أشركت ابنتها في لائحة الانتخابات الجماعية ضدا على مناضلي حزبها”.

وزاد المتحدث ذاته أنها “قضت طفولتها وحياتها بالجزائر، ولم تأت إلى المغرب إلا بعد حصولها على البكالوريا لتغادره من جديد نحو فرنسا، فمتى عاشرت مع الفقراء المغاربة وكيف لها أن تحس بمعاناتهم؟”، معتبرا أن “منيب لا تفقه شيئا في كرة القدم، وعدم الإلمام بهذا الملف واضح في تصريحها”.

تعليقات الزوّار (0)