https://al3omk.com/308406.html

الصليبيون يهزمون العرب في روسيا

والآن بعد كل هاته الأحداث التي شهدتها منافسات كأس العالم جعلتنا ننظر نظرة أخرى ألا وهي ضرورة جمع الشمل بين القوى العربية والعودة إلى زمن صلاح الدين الأيوبي وموسى بن نصير لكي نجعل هؤلاء الذين أعطونا درسا وعبرة لا ننساها ، فهؤلاء الأوربيون والأمريكيون لا يريدون أي منتخبا عربيا أو إسلاميا الوصول للتتويج حيث أصبح مستحيلا الفوز أما المافيا العالمية والمافيا التي في داخلنا بما فيها الجهات المسئولة عن كرة القدم وحتى الأحزاب السياسية .

وهنا أدعوا العرب قاطبة وخاصة الشباب الصاعد الذي هو المستقبل كي لا ينغمس في الفضاء الأزرق ويترك سراق أمواله يمرون بجانبه بسلام ، كما أدعو وأناشد هذا الشباب العربي وبالأخص الشباب المغربي والمغاربي للنهوض بثقافتنا وتاريخنا وإعادة ما اغتصب منا من أموال وأراض وذهب وفضة ،كفانا هدرا للوقت سوف نندم وأنا على يقين بصفتي خبيرا في علم المستقبليات أن العالم القادم سوف يكون صعبا اختراقه إذا لم نجمع شمل الدول المغاربية والعالم العربي وهذا ما جعل الإتحاد الأوروبي أقوى منا لأنه استطاع أن يقوي اقتصاده وسياسته من خلال الإتحاد والتكتل في الوقت الذي كانت فيه الدول العربية سباقة إلى ذلك في سنة 1987 حيث كانت تفكر في اتحاد دول الخليج ، غير أن الأوروبيين والأمريكيين خلقوا لهم خلافات حتى لا يتحدوا خوفا على اقتصادهم ومصالحهم وكذلك ما وقع بالنسبة للإتحاد المغاربي حيث كان سيكون اتحادا اقتصاديا ناجحا فخلقوا لهم مشاكل من قبيل ما أسميه الإرهاب الأمريكي ففشل الإتحاد المغاربي، ومن هنا أدعو الشباب الصاعد إلى التفكير بجدية في مستقبله ومستقبل العالم العربي والإسلامي فهم الآن جردونا من ثقافتنا ومن تراثنا وأصبحنا ندور بين العالم عراة وأصبح العالم يضحك علينا لأننا أصبحنا في نظره بلداء وإرهابيين.

وأنا أعرف تاريخهم جيدا واعرفهم جيدا لأنهم لا يريدوا إعادة زمان صلاح الدين الأيوبي وموسى ابن نصير لأن قوتنا نحن العرب في ديننا وفي إسلامنا وهذا يعني أن لدينا قوة هائلة وطاقة إلاهية عظمى قد نجعل بها العالم ينظر إلينا نظرة أخرى كما كان ينظر إلينا بها من قبل ،فنحن السباقون إلى العلوم والأدب واللغة ونحن من علمناهم هاته العلوم التي يحاربوننا بها اليوم .

أيها الشباب العربي أريد منكم أن تعيدوا لنا كرامتنا وثقافتنا وتراثنا الذي سلب منا ، فأنا أناشدكم باسم الأمة العربية ألا تنغمسوا في الفضاء الأزرق الذي قد يجعل منكم مقبرة قد نسميها مقبرة شهداء الشباب العربي .

علينا أن نخرج خارج الفضاء و أن نساعد حكامنا إن كانوا يريدون لهذا الوطن أن يتقدم إلى الإمام، علينا أن نساعدهم ونحارب معهم الفساد والظلم حتى لا نترك القائد واقفا وحيدا أمام الذئاب والثعالب والصعاليك لأن القائد إذا لم يكن له جيش محترم ومساعدين أذكياء يساعدوه على العدو الخارجي الداخلي، فلن ينتصر لوحده ولن يمكننا من فرحة النصر.

الآن علينا أن ننتصر وأن نأخذ عبارة الشهيد عمر المختار شعارنا حينما قال إما أن ننتصر أو نموت، يعني لا للاستسلام والخيانة فهذا هو الشعار الذي يجب أن ترفعه جميع الدول العربية لا للخيانة لأن الخائن ليس من أمتنا.

وإن أوجه دعوتي هاته للشباب العربي والشباب المغاربي ،أوجه نفس الدعوة للإعلاميين العرب وخاصة المغاربة الذين يتطرقون لمواضيع لا قيمة لها ،فالإعلام عليه أن يكون الوجه الحقيقي للعرب ولا يحق لنا الآن الدخول في صراعات إعلامية تافهة وحروب كلامية فيما بيننا ،فالأمور أصبحت واضحة حيث أن الغرب لا يريد فوز أي دولة عربية بالكأس العالمية وهنا يجب مقاطعة كأس العالم ونهتم بقضايانا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وبشبابنا الصاعد بتوفير تعليم لائق وصحة جيدة لأنه كما يعلم الجميع أن منظمات عالمية مثل الفاو وهيئة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والفيفا هي منظمات وهمية تخدم مصالح الغرب وليس الشعوب العربية .

ولهذا يجب علينا أن نقاطع تظاهرات كرة القدم بما فيها مشاركة المنتخب المغربي في إقصائيات المونديال القادم بقطر وملف ترشح المغرب لاستضافة مونديال 2030،لأنه لا يعنينا بشيء مادام أن هناك جهاز عالمي لكرة القدم فاسد ومتحيز بل عنصري .

كما أطالب الحكومة القطرية والشعب القطري برفض تنظيم كأس العالم احتجاجا على ما حدث مع المنتخبات العربية بروسيا والتي تم إقصائها بشكل فاضح في الوقت الذي كانت تستحق فيه الفوز والظفر بالكأس وخير دليل على ذلك المنتخب المغربي الذي كان بإمكانه التتويج باللقب بروسيا لولا عنصرية وفساد الفيفا .

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي هيئة تحرير جريدة العمق المغربي وإنما تعبّر عن رأي صاحبها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك