https://al3omk.com/309492.html

نشطاء أمازيغ يستقبلون إدريس اليزمي بشعار “ارحل” في أكادير

اهتزت جنبات قاعة ابراهيم أمس الأحد، بشعارات “ارحل”، رفعها مجموعة من النشطاء في وجه إدريس اليزمي بصفته رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والذي كان مقررا أن يفتتح الجامعة الصيفية المنظمة بمدينة أكادير، حول موضوع “القانون الدولي لحقوق الإنسان والتعددية الثقافية”.

ورفع النشطاء شعارات قوية في وجه اليزمي، كنا رفعوا صورة الزفزافي وسط القاعة، فيما سبق وأن انطلقت شرارة غضب الرافضين لحضوره الى أكادير، منذ أيام حيث بدأ ناشطون امازيغيون بنشر تدوينات طالبوا فيها بالغاء هذه المحاضرة، واعتبروا القاءها نسفا لكل ما بنته الحركة منذ سنة 1980.

وأفاد بعض الحاضرين في تصريح لجريدة “العمق” بأن الإحتجاج، سبب في خلق ارتباك لذا اليزمي، الذي فضل التزام الصمت فاسحا المجال للنشطاء لرفع شعاراتهم دون أن يرد عليهم، خاصة وأن المحتجين طالبوا بإطلاق سراح معتقلي الريف.

تجدر الإشارة إلى أن جمعية الجامعة الصيفية لأكادير، تعقد دورتها 14 في موضوع “الأمازيغية في زمن الرقمنة” في الفترة الممتدة ما بين 1 و5 يوليوز 2018، وذلك تكريما لروح الراحل محمد مونيب الذي كان أحد أعمدة جمعية الجامعة الصيفية إلى أن وافته المنية في دجنبر2017.

وسيشارك في هذه الدورة مشاركة باحثون أكاديميون في الشأن الأمازيغي يمثلون المغرب والجزائر وتونس وفرنسا وإسبانيا وهولندا،فضلا عن أكثر من 16 جامعة ومعهد وطني ودولي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك