https://al3omk.com/309622.html

المعارضة: دورة جهة درعة غير قانونية .. و455 نقطة سابقة بالمغرب

قرر فريق المعارضة بمجلس جهة درعة تافيلالت الانسحاب من أشغال دورة يوليوز المقامة يومي 2 و3 يوليوز بقاعة الاجتماعات بجماعة تودغى السفلى بإقليم تنغير.

وكشف ما يسمى بـ”مجموعة الـ20″ في بلاغ لها توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عن أسباب وحيثيات هذا الانسحاب، حيث أكدت على أن دورة المجلس “غير قانونية، بسبب عدم دعوة الرئيس لثلاثة أعضاء من لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم ميدلت وتجريدهم – في بلاغ عام – من صفة العضوية بالمجلس وكذا تبليغهم عن طريق عون قضائي بقرار فقدانهم العضوية، مما نعتبره تطاولا خطيرا على اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بوزارة الداخلية”.

ومن الأسباب التي ذكرها البلاغ أيضا، “برمجة 445 نقطة في جدول أعمال الدورة، وهذا ما نعتبره رقما فلكيا وسابقة في تاريخ الجماعات الترابية بالمغرب، على اعتبار ان هذا الكم الهائل من النقط يستحيل تدارسها والتداول في شأنها فيى ظرف زمني لا يتعدى 16 ساعة ولا يستقيم مع مبدأ التداول الديمقراطي”.

واستنكرت “مجموعة الـ20″، “استمرار الرئيس في نهج التدبير الانفرادي لمصالح الجهة وعدم الوفاء بالتزاماته في إطار المقاربة التشاركية استحضارا لمقتضيات القانون التنظيمي للجهات في الباب المتعلق بالحكامة الجيدة”، مشيرة إلى “عدم استيفاء اتفاقيات الشراكة الواردة في جدول الأعمال للشروط القانونية، الإدارية وإلاعتمادات المالية للمصادقة عليها وتنزيلها على ارض الواقع”.

وحملت “الرئيس المسؤولية الكاملة لما الت إليه الأوضاع، ولمزيد من تسليط الضوء على عدد من المواضيع تؤكد المجموعة ال 20 على عقدها لندوة صحفية يوم الاربعاء 04 يوليوز 2018 على الساعة العاشرة صباحا بفندق براوي بتنغير”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك