https://al3omk.com/309660.html

“رائحة كريهة” تقود إلى اكتشاف جثة شاب في تزنيت

تمكنت السلطات الأمنية بمدينة تزنيت مساء اليوم الإثنين، من حل لغز انتشار روائح كريهة كانت تنبعث من أحد المنازل بحي مفتاح السعادة، وأسفرت التحريات التي باشرتها مصالحها، عن الوقوف على جثة آدمية متحللة، بقيت عالقة داخل المنزل المذكور لأيام.

وحسب مصادر جريدة “العمق”، فإن الجثة تعود لشاب في ربيعه الـ 19، كان قد غاب عن أنظار ساكنة الحي لأيام، ولم ينتبه أحد من معارفه وأصدقائه إلى غيابه هذا، حتى بدأت رائحة كريهة تجتاح المنطقة، وحينها ربطت الساكنة الاتصال بالشرطة التي حضرت وقامت باقتحام المسكن، لتقف على جثة الهالك مربوطة بقضيب حديدي.

ولحد الساعة مازالت الشرطة العلمية لم تحسم في سبب الوفاة، بحيث تشير المعطيات الأولى إلى إمكانية فرضية الانتحار، والفرضية الثانية تعرضه لتصفية، وزاد من تعقيد عمل الشرطة العلمية، كون الجثة بلغت مرحلة متقدمة من التحلل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك