https://al3omk.com/309795.html

المغرب ينضم للمجموعة الاستشارية لوزراء الخارجية حول الإصلاح المؤسساتي

قرر مؤتمر القمة العادية الـ31 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقي، الذي اختتمت أشغاله، مساء أمس الاثنين، بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، توسيع عضوية المجموعة الاستشارية لوزراء الخارجية حول الإصلاح المؤسساتي للاتحاد من 15 إلى 20 دولة عضوا، وقبول طلب عضوية المغرب بالمجموعة.

كما قرر المؤتمر عقد قمة استثنائية حول عملية الإصلاح المؤسساتي للاتحاد الافريقي، يومي 17 و18 نونبر المقبل.

ويأتي قرار قبول طلب المغرب الانضمام للمجموعة بالنظر إلى دوره الفاعل والبناء في إطار المنظمة القارية، ولما راكمه من تجارب وخبرات تؤهله للإسهام في عملية الإصلاح المؤسساتي للاتحاد الافريقي، التي يقودها الرئيس الرواندي، بول كاغامي.

وشارك المغرب في أشغال القمة العادية الـ31 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقي، التي انعقدت يومي فاتح وثاني يوليوز الجاري، تحت شعار “كسب معركة الفساد.. مسار مستدام على درب تحول أفريقيا”، بوفد ترأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، السيد ناصر بوريطة.

وتضمن جدول أعمال القمة، بالإضافة إلى موضوعها الرئيسي ممثلا في مكافحة الفساد، العديد من القضايا، من بينها، على الخصوص، الإصلاح المؤسساتي للاتحاد الافريقي، ومنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، وكذا مشاريع الآليات القانونية وميزانية الاتحاد.

كما ناقشت القمة سبل نزع فتيل الأزمات في إفريقيا والموقف الإفريقي الموحد بشأن مجموعة بلدان إفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ ما بعد 2026 وتحقيق أجندة 2063 الإفريقية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك