الداودي: تسقيف أرباح شركات المحروقات ضروري .. والمواطن أكبر خاسر

أكد وزير الحكامة لحسن الداودي على ضرورة تسقيف أرباح شركة توزيع المحروقات، مبرزا أن الدولة استفادت من تحرير القطاع، إلا أن الخاسر الأكبر هو المواطن.

جاء ذلك خلال جلسة عمومية لتقديم ومناقشة تقرير المهمة الاستطلاعية المؤقتة حول كيفية تحديد أسعار البيع للعموم، يوم الثلاثاء 10 يوليوز 2018.

وأضاف المسؤول الحكومي أن الحكومة لم تمنع أي شركة من الاستثمار في القطاع، موضحا أن هناك 8 شركات أبدت استعدادها للاستثمار فيه.

وأوضح الداودي أن الدولة كانت مضطرة لازالة 15 مليار درهم من ميزانية الاستثمار، موضحا أن المؤسسات الدولية لم تكن ترغب في منح قروض للمغرب.

وهاجم الداودي من تحدثوا عن الليبرالية المتوحشة في وقت كانت قياداتهم هي من خوصصة القطاعات بالمغرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك