“الشعب يريد”.. أغنية راب مغربية تنتقد الأحزاب السياسية وتقترب من تصدر “اليوتيوب”

استطاعت الأغنية الجديدة التي أطلقها مغني الراب الشاب “ميستر كرايزي” تحقيق أزيد من مليون و 200 ألف مشاهدة بعد ستة أيام على إطلاعها، كما تصدرت قائمة أكثر مقاطع الفيديو مشاهدة وتفاعلا في اليوتيوب المغربي، حيث احتلت المرتبة الثانية بعد أغنية “امر” للمغني المغربي الدوزي.

الأغنية التي اختار لها “ميستر كرايزي” عنوان “الشعب يريد” تتطرق لمشاكل الشباب المغربي ورغبته في الهجرة إلى القارة الأوروبية، كما انتقد مغني الراب في إحدى مقاطع الاغنية الأحزاب السياسية والحكومة و”نوم” المسؤولين داخل قبة البرلمان.

ميستر كريزي أو عثمان عثيق ( الإسم الحقيقي لمغني الراب الشاب) سبق وأن حكم عليه القضاء المغربي في أكتوبر 2014، بالسجن بثلاثة أشهر نافذة،بتهم «تحريف النشيد الوطني، و إهانة الشرطة، و إشاعة الكلام اللاأخلاقي في أوساط الشباب وتشجيعهم على المخدرات» وذلك على خلفية إطلاقه لأغنية بعنوان «حياتي الناقصة» والتي يروي فيها معاناة البطالة والفقر والفساد الإنتخابي، والاستبداد السياسي، قبل أن يحكي عن حياته الخاصة ورغبته في هجرة البلاد «لأنها لم تحتضنه توفر له حياة بكرامة» واستشهد في الأغنية بعائلة صديقه المغني معاذ بلغوات الملقب بالحاقد وكذلك بشخصية المقاوم عبد كريم الخطابي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك