https://al3omk.com/319375.html

ما هي علامات ضربة الشمس وكيف تعالجها؟

مع استمرار موجة الحر الصيفية، يرغب العديد منا في قضاء المزيد من الوقت في الاستمتاع بأشعة الشمس، ولكن هذا قد يشكل مخاطر صحية كبيرة.

ويمكن أن تسبب الحرارة المرتفعة والتعرض للشمس ما يعرف بـ”ضربة الشمس”، والتي تحدث في غضون دقائق وتجعل الجسم غير قادر على التحكم في درجات حرارته ويصبح المصاب محموما بشكل خطير، وقد تؤدي إلى فقدان الوعي وشعور المصاب بالدوار والصداع وأيضا الاضطراب والارتباك.

ومن دون الحصول على العلاج، يمكن لضربة الشمس أن تسبب ضررا للدماغ والقلب والكليتين والعضلات، وقد تكون خطيرة للغاية بحيث تحتاج إلى علاج طارئ، لذلك من المهم معرفة علاماتها وطريقة علاجها.

وتشمل علامات ضربة الشمس أيضا فقدان الشهية والشعور بالغثيان والتعرق المفرط وشحوب الوجه، فضلا عن تشنجات في الذراعين والساقين والمعدة، إلى جانب التنفس السريع وسرعة نبضات القلب.

كما يشعر المصاب بضربة الشمس بالعطش الشديد، وترتفع درجة حرارته إلى 38 درجة أو أكثر.

وإذا كنت تعاني من بعض هذه الأعراض ولديك شك في إصابتك بضربة الشمس، فيجب عليك التوجه إلى قسم الطوارئ أو استدعاء الإسعاف على الفور، ويمكن أيضا اتباع بعض الخطوات التي قد تنقذ المصاب من الضرر الذي قد يلحق به، وهي: التأكد من وضع المصاب في مكان بارد، خلع أكبر قدر ممكن من الملابس الخارجية، ثم استخدام مروحة تبريد إن أمكن في انتظار وصول الإسعاف.

وبالإمكان أيضا تغطية المصاب بقماش مبلل بماء بارد إلى أن تبدأ درجة حرارته بالانخفاض والمحافظة على استقرارها في 38 درجة مئوية، وعندما تنخفض الحرارة إلى هذا المستوى، تجب إزالة القماش المبلل واستبداله بآخر جاف.

ولتجنب الإصابة بضربة شمس خلال موسم ارتفاع درجات الحرارة، يجب شرب الكثير من السوائل الباردة خاصة إذا كنت تمارس الرياضة، كما يجب ارتداء ملابس خفيفة وفضفاضة، وتجنب الخروج في الشمس خلال أكثر أوقات اليوم حرارة، أي من الساعة 11 صباحا إلى الثالثة بعد الظهر.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك