https://al3omk.com/319984.html

بعد رفع الحظر عنها.. هذه شروط المغرب لاستيراد دواجن أمريكا

بعدما أعلن المغرب رفعه للحظر على الدواجن الأمريكية، عقب التصريحات التي أدلى بها الممثل التجاري الأمريكي، روبيرت لايتهايزر، ووزير الزراعة الأمريكي، سوني بيردو، حول فتح السوق المغربية لصادرات الدواجن الأمريكية، سطرت وزارة الفلاحة عدد من الشروط الواجب توفرها في الدواجن المستوردة.

وأكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن واردات لحوم الدواجن والمنتجات المشتقة من لحوم الدواجن القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية، التي تندرج في إطار تنفيذ اتفاقية التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، تهم فقط المنتجات المجمدة والتي يجب أن تكون مصحوبة بشهادة صحية وشهادة ذبح حلال.

وأضافت الوزارة، في بلاغ توصلت “العمق” بنسخة منه، أن جميع الواردات القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية من لحوم الدواجن والمنتجات المشتقة من لحوم الدواجن لا يمكن أن تكون مقبولة دون اعتماد الشهادة الصحية المرافقة للمنتجات المعنية مع أو بدون حصص، موضحة أنها عقدت محادثات تقنية بين الطرفين في ماي 2018 وأسفرت عن اعتماد الشهادة الصحية المنسقة المذكورة.

اقرأ أيضا: بعد حصوله على ضمانات .. المغرب يرفع الحظر عن الدواجن الأمريكية

وأكدت الوزارة، أنه يجب أن تكون الواردات إلى المغرب من لحوم الدواجن والمنتجات المشتقة من لحوم الدواجن المجمدة القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية، مصحوبة بالإضافة إلى الشهادة الصحية شهادة الذبح الحلال، ويجب أن تستوفي الشروط المنصوص عليها في إشعار مستوردي لحوم الدواجن ومنتجاتها رقم 443 بتاريخ (06/08/2018) المنشورة على الموقع الإلكتروني لقطاع الفلاحة.

ومن جهة أخرى، لفت البلاغ، إلى أن الخطوات المعلنة ليست بجديدة، فهي جزء من متابعة تنفيذ اتفاقية التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة الموقعة في 15 يونيو 2004 والتي دخلت حيز التنفيذ في 1 يناير 2006، مشيرة إلى أنه لم يصل قطاع الفلاحة المغربي وممثلي ممثلية المكتب الأمريكي للتجارة إلا في ماي 2018 إلى الاتفاق بطريقة منسقة على محتوى الشهادة الصحية التي يجب أن ترافق جميع الواردات من لحوم الدواجن، والمنتجات المشتقة من لحوم الدواجن القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية، وفقا للأحكام التي تم التفاوض عليها سابقا في اتفاق التبادل الحر.

وأبرزت الوزارة، أن هذه الواردات تهم المنتجات المجمدة وتستفيد، وفقا لمقتضيات اتفاق التبادل الحر، من الامتيازات الجمركية مع أو بدون الحصص التعريفية، مشيرا إلى أن هذه الحصص التعريفية، الموزعة وفقا لمبدأ الخدمة الأولى للقادم الأول والتي تتكلف بها إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، وصلت في 2018 إلى 8958 طنا، أي ما يعادل 1.3 في المائة من الاستهلاك الوطني من هذه المنتجات.

وكان مكتب الممثل التجاري الأمريكي ووزارة الزراعة الأمريكية قد كشف أمس الثلاثاء، بأن المغرب وافق على استيراد منتجات الدواجن الأمريكية للمرة الأولى، وذلك بضمانات، لينهي الاتفاق حظرا سابقا فرضته المغرب على الدواجن الأمريكية استنادا إلى مخاوف تتعلق بسلامة الغذاء على الرغم من اتفاق التجارة الحرة المبرم بين البلدين.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك