https://al3omk.com/321479.html

بنعتيق يختار “الدريوش” حاضرة الريف للإحتفال باليوم الوطني للمهاجر

احتفلت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة باليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج، الذي يصادف 10 غشت من كل سنة في كل أقاليم المملكة.

وشارك الوزير عبد الكريم بنعتيق احتفالات مغاربة العالم باليوم الوطني للمهاجر واختار عمق الريف وخصوصا مدينة الدريوش التي تعرف تواجد كثيف لمغاربة العالم.

وبحضور أفراد الجالية الكاتب العام لعمالة الدريوش ورئيس المجلس الإقليمي وممثلة لجهة الشرق وفعاليات جمعوية وسياسية وسلطات محلية وحضور نائب البرلمان الفيدرالي البلجيكي فؤاد أحيدار.

وفي هذا السياق، أكد عبد الكريم بنعتيق الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة احتفالا باليوم الوطني تحت شعار “أية أدوار للكفاءات المغربية المقيمة بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني”، أن المهاجرين المغاربة رأسمال بشري هام واستراتيجي للمساهمة في المشروع التنموي الجديد.

وأوضح بنعتيق بأن الرصيد الذي تحقق في مجال الهجرة، آت من تشبث هؤلاء المغاربة منذ الجيل الأول وعبر الأجيال اللاحقة بمغربيتهم وهويتهم ووطنهم وملكيتهم والدفاع عن قضايا البلد أينما كانوا، مذكرا بأن الوزارة تضع برنامجها بالتشارك مع مغاربة العالم في هذا الفضاء الرحب المتسع لمواصلة البناء في كافة الواجهات.

وقال الوزير بنعتيق إن مغاربة العالم مفخرة لهذا الوطن في الدفاع عن قضاياه المركزية والمساهمة في التنمية والاستثمار.

بنعتيق اختار مدينة الدريوش للاحتفال باليوم الوطني للمهاجر، اليوم الجمعة، تحت شعار: “أية أدوار للكفاءات المغربية المقيمة بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني”، مؤكدا أنه من الطبيعي أن تواجه المستثمر صعوبات، لافتا إلى أن “حلاوة الاستثمار هي مواجهة الصعوبات والتحديات، ونحن معكم لمواكبتكم ومساعدتكم على تذليل العقبات”.

وشدد المسؤول الحكومي، في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة، على أن المغرب في حاجة إلى أبنائه بالخارج، قائلا: “بلدكم في حاجة إلى خبرتكم ومساهماتكم كمستثمرين في قطاعات واعدة، ليكون المغرب قادرا على التموقع في مجالات اساسية كالصناعة والفلاحة والخدمات والطب والصيدلة وغيرها”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك