أدب وفنون

صادم.. فنان أمازيغي ينتحر صبيحة عيد الأضحى داخل ستوديو بأكادير

22 أغسطس 2018 - 17:00

اهتز حي بنسركاو صبيحة اليوم الذي يوافق أول أيام عيد الأضحى المبارك، على وقع خبر انتحار فنان أمازيغي شنقا، داخل ستوديو لتسجيل الأغاني في ملكيته.

وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات الأمنية والمحلية لمعاينة الجثة بحي “تادورات” حيث يتواجد ستوديو الراحل، وتم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة، في ما جرى توجيه جثة الهالك نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير لاخضاعها للتشريح الطبي.

وقال الإعلامي والفنان أحمد الهيلالي أحد أصدقاء الراحل، بأن هذا الأخير كان معروفا في الوسط الفني الأمازيغي، وسبق له وأن شارك في تجسيد عدد من الأدوار في أفلام أمازيغية، كما كان معروفا بحبه للموسيقى والعزف، وشارك مع العديد من الفرق الموسيقية في المهرجانات الوطنية والجهوية كضابط إيقاع وكعازف على الآلات الوترية.

وأضاف ذات المتحدث في تصريحه لجريدة “العمق”، بأن الراحل كان معروفا بمساعدته للفنانين المبتدئين، بحيث سجل العديد من الأعمال الفنية في الأستوديو الخاص به بالمجان، وقد خلف خبر وفاته بتلك الطريقة أسى وحزنا عميقين في صفوف معارفه وأصدقائه والوسط الفني بجهة سوس ماسة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أدب وفنون

بعد ربورتاج “العمق”.. بنسعيد يستجيب للقاء المسرحين وشغيلة السينما والتلفزيون

أدب وفنون

أحد أبطال مسلسل “قيامة أرطغرل” .. تركيا تودع الفنان “آيبرك بكجان”

أدب وفنون

هل بدأت صناعة الموسيقى الحية في التعافي من جائحة كوفيد-19؟

تابعنا على