مجتمع

عراقيل السلطات تُجهض تكريم جمعية لـ”طبيب الفقراء” بكلميم

26 أغسطس 2018 - 14:20

لم تتمكن إحدى الجمعيات النشيطة بمنطقة افران الأطلس الصغير باقليم كلميم، وبالضبط بدوار تاوريرت، من تنظيم حفل تكريمي للدكتور المهدي الشافعي المتخصص في جراحة الاطفال بمستشفى الحسن الأول بمدينة تزنيت، والذي شغلت قضيته الرأي العام الوطني بعد قراره تقديم استقالته من وزارة الصحة بسبب الضغوطات التي تمارس عليه.

وواجهت الجمعية المنضمة مجموعة من العراقيل من طرف السلطات الادارية والمنتخبة انتهت باتخاذ قرار إلغاء التكريم.

وأفادت مصادر مطلعة لجريدة “العمق” من المنطقة، بأن جمعية “أفوس غوفوس”، قررت نهاية شهر يوليوز تزامنا مع الوقفات التضامنية مع الشافعي بمدينة تزنيت، تنظيم حفل تكريمي له بمنطقة إفران، وذلك نظير ما قدمه من خدمات لحالة الطفل أودرا عبد الرحيم، والذي خضع لعمليتين جراحيتين ناجحتين أشرف عليهما الدكتور الشافعي.

وتفاجأت الجمعية متذ بداية وضع الترتيبات الأولى لتنظيم التكريم المقرر أمس السبت، بالسلطات المحلية والمنتخبة تضع العراقيل أمامها، وانتهى بسحب الدعم اللوجيستيكي من الساحة المقرر أن تحتضنه، ولم تتمكن حتى من استغلال إحدى القاعات العمومية بالمنطقة، لينتهي مسلسل العراقيل بوفاة والد أحد أطر الجمعية، ليتم اتخاد قرار تأجيل التكريم رسميا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

عضو باللجنة العلمية: “لم أجد سببا مقنعا للاستمرار في إغلاق الحدود”

الإسعاف كورونا مجتمع

المغرب: 5428 إصابة جديدة بـ”كورونا” و13 مصاب يفارقون الحياة

مجتمع

معهد: الجرعة المعززة تحد من مضاعفات “كوفيد-19” الوخيمة بنسبة 98%

تابعنا على