https://al3omk.com/324870.html

انقلاب سيارتين في حادثين خطيرين بأكادير – صور تدخل أحد المواطنين لمساعدة السائق

أسفر انقلاب سيارتين في حادثين متفرقين، بكل من منحدر المنتجع السياحي تغازوت، والثاني بوسط مدينة أكادير بحي السلام، في إلحاق اضرار مادية بالسيارتين، ولحسن الحظ لم تسجل ضحايا في الأرواح.

ووقع الحادث الأول بأحد المنعرجات القريبة من وادي افاسيون، بمدخل الجماعة القروية تغازوت(19كلم غرب أكادير)، حين فقد السائق السيطرة على آليته لتتدحرج من أعلى المنحدر، وتستقر بعمق الوادي، وتدخل بعض المواطنين الحاضرين، وقاموا بمساعدة السائق على الخروج، و الذي أصيب بجروح.

وفي الحادث الثاني، قالت مصادرنا بأن سائق سيارة مازالت تحمل علامة الترقيم الجديدة w، فقد هو الآخر السيطرة ليرتطم بإحدى السيارات المركونة لتنقلب رأسا على عقب.

تعليقات الزوّار (5)
  1. Avatar يقول Said:

    Bou3chrin LaM yakoun yawman sahafi Houda latino liaslahatih wa3abid li ………..

  2. Avatar يقول التازي:

    راحنا فالسويد ..خبرة تقنية ! شرطة علمية ..واخونا واش من نيتك ?

  3. Avatar يقول Tous ex:

    مشكلة الاسلاميين يختصرون الاسلام في جماعة او حزب وينصرون الاخ ضالما او مضلوما وهدا معناه الاغتصاب و الجنس خارج الزواج لا يخالف الاسلام وبدللك الجماعة او الحزب اسمى عندهم من الاسلام نفسه كمنضومة وكان انتماءهم الحزبي كاف ليدخلهم الجنة

    • Avatar يقول سعيد:

      بوعشرين مثقف ليبرالي ولا ينتمي للتيار الإسلامي. ودفإعه عن بنكيران ينطلق من مباديء تقديس الإرادة الشعبية. لا تتحدث فيما تجهله

  4. Avatar يقول الحسين:

    بالنسبة الأشرطة فسواء كانت للصحافي بعشرين ام لا فهي لا تبرءه اذا كان المحتوى صحيحا فهو انسان قبل كل شيء و هؤلاء النسوة مغربيات وجب الدفاع عن هن ولا تنسى أن كيدهن عظيم واقول من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة لان اسهل التهم التصاقا بالبشر هي التحرش ولعل قصة النبي يوسف لخير دليل فكان لزاما على على الصحفي بوعشرين ان يكون مكتبه من زجاج شفاف حتى يبقى بعيد عن الشبهات

أضف تعليقك