https://al3omk.com/325078.html

ساكنة بضواحي أزيلال تخرج في مسيرة حاشدة من أجل “طريق” (صور) رئيس الجماعية اعترف بمشروعية مطالب المحتجين

خرج المئات من ساكنة عدد من دواوير جماعة سيدي بولخلف بإقليم أزيلال، صباح اليوم، في مسيرة احتجاجية، للمطالبة بإصلاح الطريق الرابطة بين اواريضن وإمي نواقا عبر أيت اوتلين، فضلا عن المطالبة ببناء قنطرة على واد غزف التي ستخفف من معاناة الساكنة خصوصا خلال فصل الشتاء.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/08/OWV0N.jpg
وفي تصريح لعبد الرزاق ازكبي، مستشار بجماعة سيدي بولخلف، قال إن عامل إقليم أزيلال وعد المجلس في إجدى دوارات 2016 بتعبيد 4 كيلومترات من الطريق سالفة الذكر انطلاقا من مقر قيادة اواريضن أيت مانة وصولا إلى دوار أيت واكريم بالإضافة إلى بناء قنطرة واد غزف، كما أشار المستشار الجماعي إلى ان المجلس صادق على تخصيص مبلغ 20 مليون سنتيم لإنجاز الدراسة التقنية لهذه المشاريع، كما خصص المجلس الإقليمي 6 ملايين درهم لإنجازها بتاريخ 12 يوليوز 2016.

وتساءل المتحدث عن مصير هذه الميزانية، ام أن قدر الساكنة ان تنتظر لسنوات وربما لقرون ليتحقق حلمها في تعبيد هذه الطريق وفك العزلة عنها، يضيف المتحدث، واتهم ازكبي رئيس جماعة سيدي بولخلف بإقصائه من حضور اجتماع مع عامل الإقليم، انعقد بمقر العمالة الأحد الماضي، خصص لمناقشة مشكل فك العزلة عن ساكنة الجماعة.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/08/bOquT.jpg
من جانبه، اعترف حسن تمسولت، رئيس جماعة سيدي بولخلف، في تصريح لجريدة “العمق”، بمشروعية مطالب الساكنة، مشيرا إلى أن عامل الإقليم أكد خلال اللقاء الذي جمعه بممثلين عن ساكنة الجماعة، الأحد الماضي، أن الطريق سالفة الذكر التي تمتد على طول 32 كيلومتر، تمت برمجتها في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية برسم سنة 2020 وتصل تكلفتها 25 مليون درهم.

وبخصوص مشكل الميزانية التي أشار إليها عبد الرزاق إزكبي المخصصة لإنجاز دراسة تقنية لمشاريع بالجماعة، قال الرئيس إنها الامر يتعلق بمبلغ 30 مليون سنتيم، كان المجلس قد خصصا لإنجاز الراسة التقنية لمشروع الطريق، إلا اننا قمنا بتحويل 14 مليون سنتيم منها لتزويد دوار تمدويغا بالماء والكهرباء بعد أن تكلف مجلس حهة بني ملال خنيفرة بإنجاز هذه الدراسة، على حد تعبير المتحدث.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك