https://al3omk.com/328616.html

جماعة بالحسمية تتراجع عن مجانية النقل المدرسي.. وتدعو للتدخل بسبب مادة في القانون التنظيمي 14-112

قررت جماعة لوطا بإقليم الحسيمة، التراجع بصفة مطلقة عن قرارها السابق بتوفير النقل المدرسي لتلاميذ المنطقة بشكل مجاني خلال الموسم الحالي، معلنة عدم مشاركتها بشكل مباشرة في تدبير هذا المرفق الخدماتي، مشيرة إلى أن المادة 79 من القانون التنظيمي 14-112 تعطي هذا الاختصاص حصريا للمجلس الإقليمي وليس المجلس الجماعي.

وأوضح رئيس جماعة لوطا مكي الحنودي لجريدة “العمق”، أن الجماعة كانت قد أقرت، باستشارة أعضاء المكتب الجماعي، مجانية خدمات النقل المدرسي ابتداء من الموسم الدراسي الحالي، وذلك بناء على تعاقدات سابقة حول تسيير النقل المدرسي بجماعة لوطا إثر اتفاقية خماسية الأطراف في إطار الميثاق الجماعي السابق سنة 2010.

وأشار إلى أن الجماعة بذلت مجهودات كبيرة هدفت إلى تأمين خدمات نقل التلاميذ والعمل على تأهيل هذا المرفق وضمان استمراريته خلال الثلاث سنوات الماضية من عمر المجلس الجماعي الحالي، قبل أن تظهر مشاكل وإكراهات اعترضت الجمعية المتعاقد معها حول تسيير النقل المدرسي بلوطا.

وتابع قوله: “إلا أنه وبعد التأكد من المقتضيات القانونية ومن اختصاصات الجماعات الترابية، تبين لنا أن النقل المدرسي من اختصاص المجلس الإقليمي بصريح عبارة المادة 79 من القانون التنظيمي 14-112، وهو اختصاص ذاتي حصري، ولم ترد بالقانون التنظيمي للجماعات رقم 14-113 أية إشارة إلى اختصاص ذاتي للجماعات يتعلق بهذا المرفق الخدماتي، مما اصبح معه قرارنا الإداري الجماعي المذكور أعلاه بمثابة ترامي على اختصاص الغير”.

واعتبر الحنودي أن الجماعة تراجعت بشكل نهائي عن أية مشاركة مباشرة في تدبير هذا المرفق، لافتا إلى أن تدخلها سيقتصر فقط على “المرافعة والدفاع المستميت عن حق تلامذتنا في الاستفادة من هذه الخدمة بشكل يستجيب للمواصفات اللائقة، ويراعي العدد المتزايد لتلاميذ التعليم الإعدادي والثانوي، بالموازاة مع مطالبتنا الملحة والمستمرة بإحداث ثانوية إعدادية بجماعة لوطا”.

وأضاف أن الميثاق الجماعي لـ2009 تم نسخه بالقانون التنظيمي للجماعات رقم 14-113، وبالتالي أصبحت الاتفاقيات المبرمة حول النقل المدرسي سابقا غير قانونية بعد 2015، لافتا إلى أن تدخل مجلس الجهة بمرفق النقل المدرسي غير قانوني، ولا توجد علاقة مباشرة في إطار الاختصاصات الذاتية لهذه الجماعة الترابية بهذا المرفق الخدماتي المتعلق بالتلاميذ، حسب قوله.

ودعا المسؤول المحلي المجلس الإقليمي إلى “تحمل مسؤوليته كاملة في تدبير مرفق النقل المدرسي بجماعة لوطا، باعتباره اختصاصا ذاتيا حصريا له”، مطالبا السلطات الإدارية الإقليمية، باعتبارها سلطة المراقبة الإدارية، بالتدخل العاجل لإعمال القانون وحث الشركاء المعنيين بالأمر بتحمل مسؤولياتهم كاملة في هذا الإطار.

* الصورة من الأرشيف

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك