https://al3omk.com/333202.html

خطير .. أجهزة فحص بالأشعة تباع بـ”جوطية” درب غلف بالدار البيضاء بينها جهاز "إيكوغرافي"

تداول متخصصون في الهندسة البيوطبية عبر مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورا لمجموعة من الأجهزة البيوطبية المستعملة، قيل إنها معروضة للبيع بـ”جوطية درب غلف” بالدار البيضاء.

وتبادل أعضاء المجموعة المذكورة صورا لأجهزة بيوطبية منها جهاز الفحص بالصدى المعروف بـ”إيكوغرافي”، ومكثف الصور المعروف في الوسط الطبي بمصطلح Amplificateur de brillance، وجهاز راديو، قالوا إنها التقطت بـ”جوطية” درب غلف بالدار البيضاء.

المتخصص في الهندسة البيوطبية رضى أفساحي، قال في تصريح لجريدة “العمق” إن التخلص من هذه الأجهزة التي تعمل بالأشعة يخضع لمساطر معينة”، مستغربا من أن يتم عرض هذه الأجهزة للبيع في سوق شعبي.

وأضاف أفساحي، أن “مسطرة التخلص من هذه الأجهزة بعد انتهاء العمل بها لا يتم تطبيقها للأسف”، مؤكدا على أنه “من الضروري أن تشدد وزارة الصحة المراقبة حول أي جهاز يعمل بالأشعة أو فيه مصدر للأشعة، عند الانتهاء من العمل به”.

وعلاقة بالموضوع، تساءل عدد من المهنيين في قطاع الأجهزة البيوطبية عن مصدر هذه الأجهزة، وعما إذا كانت مستشفيات الدولة هي التي تخلصت منها، أو المصحات الخاصة، وعن الطريقة التي وصلت بها إلى السوق.

ودخلت الجمعية المغربية للصيانة البيوطبية على الخط، حيث أعرب في مراسلة موجهة إلى عامل عمالة الدار البيضاء أنفا، عن قلقها الشديد من تسويق عشوائي لأجهزة بيوطبية مستعملة وخاصة بالفحص بالأشعة.

وأكدت الجمعية في المراسلة التي تتوفر جردية “العمق” على نسخة منها، أن “هذا الوضع ناتج عن ضعف التسيير للجهات المسؤولة عن القطاع والسياسات التي لا تتماشى وواقع البلاد”.

وطالب الجمعية المذكورة، عامل الدار البيضاء أنفا بـ”القيام بالتحريات اللازمة ومساءلة مسؤولي القطاع والمؤسسات المعنية حول هذا الوقاع الذي يشكل خطرا على صحة المواطن أولا وصورة سلبية على البلاد ثانيا”.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/09/UkGOp.jpg

https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/09/xUb0u.jpg https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/09/PFvif.jpg

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك