https://al3omk.com/333318.html

الجازولي يدشن فرعا جديدا للشركة العامة بالبيضاء.. يضم أزيد من 300 مستخدم يعد منصة مخصصة لتقديم الخدمات من حيث التنظيم ونظم المعلوماتية

دشن الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالتعاون الإفريقي أمس الأربعاء بالدرا البيضاء، فرعا جديدا لمجموعة الشركة العامة، الذي يعد منصة مخصصة لتقديم الخدمات من حيث التنظيم ونظم المعلوماتية لفائدة الفروع التابعة للمجموعة بإفريقيا، والذي يضم ما يقارب من 200 مستخدم، فيما يعتزم استيعاب أزيد من 300 مستخدم إضافي بحلول منتصف سنة 2019.

وسيقدم الفرع الجديد الذي يحمل اسم “خدمات الأعمال الإفريقية للشركة العامة”، كافة الخدمات المرتبطة بالأنظمة المعلوماتية من تدبير البنيات والدراسات والتطوير. كما سيجمع بين خبرات متنوعة، لاسيما فيما يخص ضمان أمن الأنظمة المعلوماتية.

وتضم مجموعة الشركة العامة، التي تتواجد بـ19 دولة إفريقية ، أكثر من 11 ألف و500 موظف و3,7 مليون زبون بما في ذلك 150 ألف شركة. كما تتواجد المجموعة بشكل قوي خاصة بالمغرب وكوت ديفوار والسنغال والكاميرون.

وفي هذا السيقا، أوضح ألكساندر ميما، مسؤول الخدمات التجارية للشركة العامة بإفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوسط وأقاليم ما وراء البحار، خلال ندوة صحفية بالمناسبة ، أن “إنشاء هذا المركز التكنولوجي الإفريقي الجديد يهدف إلى جعل من القارة الإفريقية محركا للنمو لمواكبة التطور المتسارع للقطاع البنكي بإفريقيا ولاحتياجات الزبناء”.

وأكد أن المغرب يلعب دورا مركزيا كمنصة في خدمة باقي الفروع الأخرى داخل القارة الإفريقية ، مستفيدا من الاستقرار السياسي وغنى سوق الشغل ، وسهولة الولوج للخدمات ، فضلا عن توفر الخبرات بفضل التواجد التاريخي للشركة العامة بالمغرب.

وحسب ميما، فإن المركز التكنولوجي الإفريقي لمجموعة الشركة العامة يمكنه أيضا الاستفادة من قرب البنك من بعض الشركاء المهمين الموجودين بالمملكة خاصة في المجالات التكنولوجية منها (سوبرا بنكين) .

وبعد أن نوه المسؤول بالتقدم الكبير الذي أحرز بالمغرب في مجال تكنولوجيا المعلوماتية ، أشار إلى أن إنشاء هذا الفرع لمجموعة الشركة العامة، يندرج في إطار استراتيجية التنمية المستدامة للمجموعة بإفريقيا بهدف أن تصبح مرجعا في مجال تكنولوجيا المعلومات البنكية في إفريقيا.

ومن جانبه قال أحمد اليعقوبي، رئيس مجلس إدارة الشركة العامة ومسؤول عن جهة المغرب “إن افتتاح الفرع الجديد للمجموعة بالدار البيضاء يشهد على الأهمية الكبرى التي توليها مجموعتنا للقارة الإفريقية وللمغرب على وجه الخصوص”.

وأوضح أن الشركة العامة – المغرب تعد أكبر فرع تابع للمجموعة بإفريقيا ، مشيرا إلى أن تواجد البنك بالمغرب يعود إلى سنة 1913.

وأضاف اليعقوبي أن إطلاق هذا الفرع الجديد بالمملكة يعكس رغبة المجموعة مواصلة التطور بإفريقيا  وخاصة مواكبة النمو الاقتصادي القوي للقارة.

ومن جانبه قال للورون تولونغ، رئيس خدمات الأعمال الإفريقية للشركة العامة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، إن التطور السريع للاستعمالات البنكية، واحتياجات الزبناء والعروض التكنولوجية، إلى جانب ضرورة أخذ مخاطر الإجرام الإلكتروني بعين الاعتبار  يفرض تعزيز الطاقات والخبرات في ميدان الأنظمة المعلوماتية، مضيفا أن الفرع الجديد سيواصل تطوره بالمغرب من أجل جعل إفريقيا تتابع النمو .

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك