https://al3omk.com/336068.html

منافس العنصر متخوف من “التلاعب” .. وأمسكان يطمئن الحركيين في سباق التنافس على رئاسة الحركة

علمت جريدة “العمق” من مصدر مطلع، أن مصطفى سلالو المنافس للعنصر على رئاسة الحركة الشعبية، رفض تقديم وثائق تتعلق به من أجل إنهاء الإعداد التنظيمي للمؤتمر المزمع بداية أشغاله الجمعة بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط.

وأضاف المصدر ذاته، أن رفض أسلالو جاء بسبب رغبته في اعتماد ورقة فريدة خلال مرحلة التصويت ضمن أشغال لمؤتمر، غير أن اللجنة التحضيرية ترفض مقترحه.

وفي تصريح لجريدة “العمق”، قال أسلالو : “أخشى من التلاعب”، مضيفا بالقول “طلبت من رئيس لجنة انتداب المؤتمرين، لحسن السكوري، أن يمدني بلائحة المؤتمرين البالغ عددهم 2500 ولم أتوصل بها”.

وأضاف منافس العنصر على الرئاسة قائلا: “طلبت المقرر التنظيمي الخاص بالمؤتمر ولم أتوصل”، مشيرا إلى أنه سيجمعه لقاء برئيس اللجنة التحضيرية وامحند العنصر من أجل وضع ترتبات قبل انطلاق المؤتمر.

اقرأ أيضا: رسميا .. اسلالو ينافس العنصر على رئاسة الحركة الشعبية

من جهته قال رئيس اللجنة التحضيرية ورئيس المؤتمر، سعيد أمسكان في اتصال لجريدة “العمق”، إن مصطفى سلالو من حقه أن يطلب ما يشاء، لكن أن يطلب مسائل تعجيزية ليس لي الحق فيها فهذا أمر لا يمكن أن أقوم به، حسب قوله.

وتابع أمسكان: “القانون الأساسي موجود، والديمقراطية مضمونة، وسنتأكد من هوية المؤتمرين قبل التصويت خلال أشغال المؤتمر”.

وأعلن رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر للحركة الشعبية، استيفاء الوقت المحدد لوضع الترشيحات، أمس الخميس في الساعة الثانية عشر زوالا، موضحا في بلاغ له، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منها، أنه توصل بترشيحين لكل من عضو المكتب السياسي للحزب مصطفى اسلالو، والأمين العام الحالي امحند العنصر.

يشار إلى أن الحركة الشعبية تعقد مؤتمرها الوطني الثالث عشر أيام 28 و29 و30 شتنبر الجاري بقاعة بقصر الرياضات بالمجمع الرياضي الأمير عبد الله بالرباط تحت شعار حركة من أجل الوطن.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك