https://al3omk.com/336167.html

محكمة إيطالية تدين مغربيا بالسجن بسبب تخطيطه للالتحاق بـ”داعش” يبلغ من العمر 27 سنة

أدانت محكمة الاستئناف بمدينة كاتانزارو، جنوبي إيطاليا، مساء أمس الخميس، مهاجراً مغربياً بالسجن النافذ، وذلك بعد متابعته بالتخطيط للالتحاق بمعسكرات التنظيم الإرهابي “داعش” في الأراضي السورية.

وأكد قضاة الدرجة الثانية بمحكمة الاستئناف بمدينة كاتانزارو، نفس الحكم الذي سبق وأصدره نظراؤهم في الدرجة الأولى، والذين أدانوا المغربي بالسجن النافذ لمدة 4 سنوات ونصف.

واعتقل المتهم (م.ح)، البالغ من العمر 27 سنة، في شهر يناير من سنة 2016، ببلدة لوتسو بإقليم كوزينسا، حيث كان يقيم رفقة عائلته ويشتغل فيها بائعاً متجولاً.

وكان جهاز الاستخبارات الإيطالي “ديغوس” قد أخضع الشاب لحراسة ومراقبة لصيقة، وذلك بعد أن حامت شكوك حول علاقته بتنظيم “داعش”، ورغبته في الالتحاق بسوريا للانضمام لمقاتلي هذا التنظيم.

وخضع الشاب للتحقيق للمرة الأولى بعد عودته من تركيا حيث تم ترحيله من هناك إلى إيطاليا شهر يونيو سنة 2015، وبعد وضعه تحت المراقبة توصل المحققون إلى كونه كان يزور المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وظل المهاجر المغربي، طيلة أطوار المحاكمة ينفي أية علاقة له “بالارهاب”، وقال أن “حب الإطلاع” عو الذي دفعه إلى مشاهدة بعض الفيديوهات التي كانت تعود لتنظيم “داعش”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك