https://al3omk.com/339915.html

“أزمة” بين أدراق ونواب البيجيدي بإنزكان بسبب “سحب التفويضات” بعد سحب التفويض من نائبين

قرر أحمد أدراق رئيس المجلس الجماعي لإنزكان، صبيحة اليوم الاثنين، سحب التفويض لاثنين من نوابه، ويتعلق الأمر بكل من عبد الله أيت محمد النائب الأول للرئيس المكلف بشؤون التعمير، وأحمد إدوخراز النائب الثاني للرئيس والمفوض له في قسم الشؤون الثقافية والرياضية والاجتماعية.

وأثار قرار سحب التفويض موجة من الردود وسط المهتمين بالشأن العام المحلي بالمدينة، حيث اعتبر عدهم منهم القرار بأنه “إجراء انتقامي وبداية حقيقية للصراع بين قيادات حزب المصباح بالمدينة الذي يسير الجماعة بأغلبية مريحة، خاصة وأن بعضهم كتب تدوينات يعلن فيها استعداده الاستقالة من الحزب إذا صح الخبر”.

من جهته، نفى أحمد أدراق رئيس المجلس الترابي لانزكان، أن يكون لقرار سحب التفويضات، علاقة بتغيب المستشارين عن دورة أكتوبر الجمعة الماضي.

وأضاف أدراق في تصريح لجريدة “العمق”، أن “الأمر لا يتعلق بانتقام، فالقانون يحكمنا جميعا، وأنا طبقت المادة 103 من القانون التنظيمي 113\14، فسحب التفويضات هو من اختصاص الرئيس، وتم في إطار الهيكلة الجديدة للجماعة”.

ورفض النائب الثاني للرئيس أحمد ادوخراز التعليق على قرار سحب التفويض منه، واكتفى في اتصال هاتفي بجريدة “العمق”، بالقول: “لاتعليق لدي الآن حول الاجراء”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك