https://al3omk.com/341323.html

أمزازي يتباحث مع نظيره الماليزي تعزيز التعاون في مجال التعليم العالي (فيديو) تشجيعا لحركية الطلبة والأساتذة الباحثين

استقبل وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث والعلمي سعيد أمزازي، اليوم الجمعة بالرباط، وزير التربية الماليزي ماليك ماسزيلي، حيث تباحثا معا حول السبل الكفيلة بتطوير علاقات التعاون القائمة بين البلدين في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، ولا سيما عبر تعزيز التعاون المؤسساتي بين الجامعات المغربية ونظيرتها الماليزية، وتشجيع حركية الطلبة والأساتذة الباحثين، وتوسيع آفاق الشراكة الأكاديمية والعلمية في الميادين ذات الاهتمام المشترك

وفي هذا الإطار، قال وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث والعلمي سعيد أمزازي، إن “النموذج الماليزي متميز ولا بد أن نكرس العلاقات مع البلدين” لافتا إلى أنه ناقش مع نظيره الماليزي، أهمية تقريب النظامين معا”.

وأضاف أمزازي، في تصريح لجريدة “العمق”، إن اللقاء كان مناسبة “للإنصات للنموذج الماليزي والذي يسمح للجامعات الماليزية أن تصنف في احسن المراتب”. مضيفا، أن الوزارة “بصدد التفكير في خلق هندسة بيداغوجية جديدة للنظام العالي المغربي لتأهيل الشباب المغاربة للولج لسوق الشغل بقوة وقدرات ومؤهلات تمكنهم في النجاح في حياتهم المهنية وكذا ليكونوا فاعلين في المجتمع”.

وبدوره، قال وزير التربية الماليزي، ماليك ماسزيلي، إن ماليزيا “تستشرف آفاقا واسعة للتعاون في مجالات عديدة مع المغرب، من ضمنها التعليم العالي، مؤكدا أن “الآفاق الواسعة للعلاقات الثنائية الماليزية-المغربية، لا تقتصر فقط على التعليم العالي، بل تشمل كافة المجالات”.

وأبرز الوزير، أوجه ترسيخ هذا التعاون عبر “التوقيع بحر هذا الأسبوع على ست مذكرات تفاهم بين جامعات البلدين”، موضحا أنه ” سيجري في المستقبل القريب التوقيع على مذكرات تفاهم أخرى تغطي مجالات عديدة منها حركية التلاميذ والأساتذة”، مشيرا إلى أن مشاركته في أشغال المؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإسيسكو)، في دورته الثالثة عشرة، والذي تحتضنه المملكة، “شكلت مناسبة التأم فيها ممثلون عن دول عديدة، وأسهمت في تعزيز التعارف وتمتين العلاقات بين الشعوب والأمم الإسلامية، ومؤكد أن ماليزيا ستعمل على المضي قدما في هذا المنحى باستضافتها للاجتماع القادم للمنظمة المزمع تنظيمه سنة 2021”.

يذكر أن اللقاء شكل مناسبة لبحث سبل تعزيز التعاون المؤسساتي بين الجامعات المغربية ونظيراتها الماليزية، وتشجيع حركية الطلبة والأساتذة الباحثين، وكذا توسيع آفاق الشراكة الأكاديمية والعلمية في الميادين ذات الاهتمام المشترك.

ويندرج هذا الاستقبال في إطار الزيارة التي يقوم بها وزير التربية الماليزي إلى المغرب خلال الفترة الممتدة ما بين 10 و12 أكتوبر 2018، وذلك بهدف لمشاركة في الدورة الـ13 للمؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة إسيسكو.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك