https://al3omk.com/342003.html

مستشارو الـPJD يخيرون قيادتهم بين منافسة بنشماش أو المقاطعة بعد قرار الاستقلال عدم تقديم مرشحه

خيّر رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، نبيل الشيخي، قيادة حزب رئيس الحكومة، بين تقديم مرشح منافس لحكيم بن شماش على رئاسة مجلس المستشارين، أمام تعذر تقديم مرشح باسم الأغلبية، أو مقاطعة ما أسماه بـ”المهزلة”.

وقال الشيخي في تدوينة له لعى حسابه بموقع “فيسبوك”، إن “تكريس منطق المرشح الوحيد يتنافى مع أبسط مقومات التنافس الديمقراطي، والذي أبى البعض إلا أن يسعى إلى الترتيب له، وجعله أمرا واقعا، عبر مجموعة من الممارسات والمواقف الملتبسة، والدفوعات الرديئة، التي تابعنا فصولها المؤسفة بقرائن متعددة ومتواترة، أضحت حديثا شائعا على الألسن، على امتداد الأيام الأخيرة”.

واستحضارا للمستجد المتعلق بقرار حزب الاستقلال عدم تقديم مرشح له في هذا الاستحقاق، يضيف الشيخي، أجمع أعضاء فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، خلال لقائه السنوي، “في توصية لهم مرفوعة لقيادة الحزب، على أهمية واستعجالية اعتماد الحزب لموقف يقضي إما بتقديم مرشح للحزب بمناسبة هذا الاستحقاق أمام تعذر تقديم مرشح باسم الأغلبية، أو مقاطعة هذه المهزلة برمتها، والامتناع عن المشاركة في مسرحية التصويت خلالها، لحجب تزكيته عن كل هذه الممارسات الملتبسة، التي تساهم، مع بالغ الأسف، في تكريس العبث، وإضعاف الثقة في العمل السياسي، ومصداقية العمل الحزبي”.

وأضاف رئيس فريق البيجيدي بمجلس المستشارين، قائلا: “في تقديرنا، حزب العدالة والتنمية لا يمكن أن يكون موقفه محايدا أمام مشاهد العبث التي تنسج خيوطها أمامه وأمام الرأي العام، والساعية إلى عزله وتحييد تأثيره في هذا الاستحقاق للتمكين للمرشح الوحيد، والمستهترة بفطنة وذكاء المواطنين، والمستهينة بتداعيات كل ذلك على صورة المؤسسة البرلمانية ومصداقية المسار السياسي ببلادنا”.

واعتبر الشيخي أنه “لا مناص من أن يكون موقف الحزب، من مختلف هذه التطورات، واضحا وشفافا كما اعتاد في عدد من المحطات على امتداد مساره السياسي والنضالي، ولكي يحافظ على قدرته على التعرف على نفسه كما اعتادها، وقدرة المواطنين على التعرف عليه كما عهدوه”.

وعلمت جريدة “العمق”، أن فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، وجه بإجماع أعضاء الفريق توصية للأمانة العامة للحزب تطالب بتقديم مرشح باسم الحزب للتنافس على رئاسة مجلس المستشارين.

وجاء رفع هذه التوصية من لدن فريق البيجيدي بمجلس المستشارين للأمانة العامة للحزب، عقب اللقاء السنوي العادي الذي عقده الفريق، اليوم السبت 13 أكتوبر 2018، بالرباط، حيث خصص هذا اللقاء لتقييم حصيلة الفريق خلال الثلاث سنوات الماضية.

وبحسب مصدر من فريق البيجيدي بمجلس المستشارين، فإن الهدف من التوصية التي ينتظر أن تحسم الأمانة العامة بشأنها خلال اجتماعها الذي سينعقد خلال الساعات القادمة، هو التأكيد على استقلالية قرار حزب العدالة والتنمية.

وشدد المصدر ذاته على أن مستشاري الحزب اتفقوا خلال اجتماعهم على أن يقدم الحزب مرشحا باسمه للتنافس على رئاسة مجلس المستشارين بغض النظر عما سيحصل عليه من أصوات، معتبرا أن الحزب لا يمكن أن يقبل بـ “مبايعة” شخص وحيد ترشح لهذا المنصب.

إلى ذلك، شددت القيادية بالحزب أمينة ماء العينين على أن فريق العدالة والتنمية ملزم بتقديم مرشحه، معتبرة أن انتخاب رئيس مجلس المستشارين “ليست محطة لاحتساب الأصوات والتنافس على الرئاسة بقدر ما هي محطة للفرز السياسي والقيام بما يجب القيام به”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك