https://al3omk.com/342241.html

بنك بنجلون يطلق قافلة التجار والحرفيين والمقاولين الذاتيين

أطلق البنك المغربي للتجارة الخارجية النسخة الرابعة لقافلة التجار والحرفيين والمقاوليين الذاتيين في إطار مواصلة التزامه لصالح الدينامية الاقتصادية بالمغرب عبر تشجيع روح ريادة الأعمال والابتكار والتشغيل الذاتي.

وقال منير جزولي، مدير التواصل والإعلام بالبنك، بمناسبة وصول “قافلة المهنيين” اليوم الأحد إلى مدينة إنزكان للقاء الفاعلين بهذه المدينة، إن هذه القافلة تهدف إلى نسج روابط القرب وتعزيز علاقة الثقة والشفافية مع هذه الفئة عبر المواكبة وتقديم الاستشارات والتوجيه والتكوين لمختلف فئات المقاولين.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه بعد النجاح الذي حققته النسخ الثلاث الماضية، أصبحت هذه الجولة موعدا منتظما يتضمن 40 يوما من التنشيط مع قافلة من المركبات تجوب 29 مدينة في المملكة.

ووفقا لمسؤولين بالبنك، فخلال هذه اللقاءات التي انطلقت في 8 أكتوبر الجاري يضع خبراء البنك أنفسهم رهن إشارة التجار والحرفيين والمقاولين الذاتيين من أجل “تحسيسهم بالمزايا القانونية والاجتماعية والمالية لوضعيتهم وكذلك لتعريفهم بالعروض المميزة، وخاصة عروض “BMCE Privé”، و”BMCE Pro Business”، و”BMCE TPE” المخصصة لهذه الفئة مع ثلاثة أشهر مهداة عن كل اكتتاب”.

وأوضح مسؤولو البنك لتجار وحرفيين بسوق مدينة إنزكان، أحد أكبر الأسواق على الصعيد الوطني، أن “المقاولين الذاتيين سيستفيدون أيضا من التسجيل المجاني في السجل الوطني للمقاول الذاتي ومن العرض الخاص “BMCE Hissabi Pro” بتعريفة فريدة وبشروط تفضيلية”.

ومنذ سنة 2015، أطلق البنك المغربي للتجارة الخارجية “العديد من النشاطات لتعزيز تموضعه لدى مختلف هذه الفئات بالإهتمام بالمقاول باعتباره القلب النابض لهذه الفئة، وتسليط الضوء على استعداد البنك لمرافقته خلال جميع مراحل نشاطه وحياته كمهني ومقاول”، يقول بلاغ للبنك.

كما طور البنك، وفق المصدر ذاته، “أيضا منهجا موجها لتلبية احتياجات المقاولين الذاتيين، ولهذا الغرض، تم تجهيز الفرع التجاري لجميع جهات المملكة، لتوجيه وإرشاد المقاولين الذاتيين بدءا من تسجيلهم في النظام إلى تمويلهم”.

ومن ناحية أخرى، إضافة إلى الحلول البنكية لدعم هذه الفئة، فقد التزم البنك المغربي للتجارة الخارجية منذ سنة 2016 بمرافقة ريادة الأعمال عبر “نادي ريادة الأعمال” وهو مسار تدريبي على المقاس للرفع من كفاءات المقاولين حول جوانب الإدارة التنفيذية.

وتأتي هذه المبادرات، حسب البلاغ، “لتأكيد وضعية البنك المغربي للتجارة الخارجية كفاعل رئيسي في التنمية الإقتصادية وكرافع أساسي للتطور الإجتماعي الوطني”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك