https://al3omk.com/342809.html

بعد اختطافه .. أسرة ملياردير تخصص 440 مليون سنتيم لمن يساعد على إنقاذه تروثه تقدر بـ 1.5 مليار دولار حسب مجلة فوربس

كشفت أسرة الملياردير التنزاني محمد ديوجي، الذي اختطف يوم الخميس الفارط، عن جائزة مالية قدرها مليار شلن تنزاني (ما يعادل 440 مليون سنتيم مغربي) للشخص الذي يستطيع أن يدلي بمعلومات تساعدهم على إنقاذه.

وفي تفاصيل اختطافه، كان مسلحون مقنعون قد اختطفوا ديوجي، الذي يُعتقد أنه أصغر ملياردير في إفريقيا، في مدينة دار السلام في تنزانيا.

واعتقلت السلطات التانزانية ما يزيد على 20 شخصا يشتبه أنهم على صلة بواقعة الاختطاف.

وتعتقد الشرطة أن أجنبيين اثنين يقفون وراء اختفاء ديوجي، وفقا لتقرير عثمان متوليا مراسل بي بي سي في دار السلام.

وقال عظيم ديوجي، وهو متحدث باسم أسرة الملياردير، في مؤتمر صحفي إنهم يأملون في أن تساعد المكافأة المالية في سير التحقيقات التي تجريها الشرطة.

وأضاف: “نرغب في أن نطمئن كل من لديهم معلومات عن مكان ابننا بأن يأتي وسنتعامل مع المعلومات بسرية”.

يشار أن مجلة فوربس المتخصصة في شؤون المال والأعمال قدرت ثروته بنحو 1.5 مليار دولار، ووصفته بأنه الملياردير الوحيد في تنزانيا والذي يعد راعيا رئيسيا لأبرز أندية كرة القدم في تنزانيا “نادي سيمبا”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك