https://al3omk.com/343062.html

الجامعة الوطنية للسككيين: حادث بوقنادل “نادر” في قطاع السكك بالمغرب قالت إنها تتابع عن كتب التحقيقات

اعتبرت الجامعة الوطنية لعمال السكك الحديدية، أن الحادث الذي وقع أمس الثلاثاء للقطار الرابط بين مدينتي الدار البيضاء والقنيطرة الذي انحرف عن سكته على مستوى مدينة بوقنادل، والذي ذهب ضحيته 7 مواطنين وعدد من الجرحى “نادر في قطاع السكك الحديدية بالمغرب”.

وقالت الجامعة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بيان لها، اطلعت “العمق” على نسخة منه، إنها “تتابع عن كتب التحقيقات التي تجرى لكشف ملابسات وقوعه باهتمام كبير”.

وعبرت الجامعة، عن “تضامنها ومؤازرتها لكل المواطنات والمواطنين من ركاب هذا القطار ومع آسرهم متمنية للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل”، مقدمة “تعازيها لعائلات الضحايا وذويهم”.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط فتح بحث قضائي من أجل استجلاء ظروف وأسباب الحادثة التي أدت إلى انحراف القطار المكوكي رقم 9 الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة في منطقة بوقنادل، وذلك حسب يلاغ صحفي.

وباشرت مصالح الدرك الملكي الاستماع إلى “كافة الشهود وإلى كل الأشخاص الذين لهم علاقة بالإشراف على رحلة القطار المعني، وسيتم إجراء كل التحريات التقنية والفنية المناسبة بغاية ترتيب الآثار القانونية الواجبة” حسب نفس المصدر.

الحادث الذي وقع صباح أمس الثلاثاء أسفر عن سبعة قتلى من بين ركاب القطار وإصابة حوالي 125 بجروح، سبعة منهم إصاباتهم بليغة ضمنهم سائق القطار.

وكان الديوان الملكي قد أعلن فتح تحقيق بهدف تحديد الأسباب والحيثيات المتعلقة بحادث انحراف قطار يربط بين الرباط والقنيطرة، على مستوى منطقة بوقنادل، اليوم الثلاثاء، والذي خلف عددا من القتلى والمصابين. جاء ذلك بعدما أصدر الملك محمد السادس، تعليماته لكل من وزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستك والماء، اللذين انتقلا إلى مكان الحادث، قصد نقل المصابين لتلقي العلاج اللازم بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك